«دبي الرياضي».. فعاليات متنوعة في حب الوطن - البيان

«دبي الرياضي».. فعاليات متنوعة في حب الوطن

احتفل مجلس دبي الرياضي باليوم الوطني الـ 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تم تنظيم فعاليات متنوعة تعبيراً عن حب وفخر واعتزاز منتسبي المجلس بهذه المناسبة الوطنية الغالية، التي ترمز إلى وحدة الصف وقوة الدولة ومكتسباتها الهائلة في جميع المجالات والميادين، وبقيمها ومبادئها في الحب والتلاحم، وبما تمثله من نموذج حضاري فريد ومتطور في التسامح والتعايش والتنمية، كما هو افتخار بالماضي التليد، والحاضر الزاهر، وبما نتطلع إليه من مستقبل مشرق وواعد. شارك في الاحتفالية التي أقيمت بمقر المجلس في حي دبي للتصميم: سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام، ومديرو الإدارات والأقسام، وجميع منتسبي المجلس، وممثلو عدد من أندية دبي الذين توشحوا بعلم الدولة، ورددوا جميعاً عبارة (عاش اتحاد إماراتنا..... وحصنتك باسم الله يا وطن).

حلة زاهية

واكتسى مقر المجلس بحلة زاهية، حيث حرصت اللجنة المكلفة بتنظيم الاحتفال على تزيين المكان بالأعلام والصور والورود المزينة بألوان علم الإمارات، كما تم تنظيم مناطق الجلوس للضيوف على الطريقة الإماراتية التراثية وبث الأغاني الوطنية، ونظم المجلس مسيرة داخل مقره شارك فيها جميع منتسبي المجلس سار فيها الجميع رافعين علم الدولة، واختتمت المسيرة في القرية التراثية، التي أقيمت في مقر المجلس والتي تضمنت العديد من الأنشطة الشعبية، مثل عرض المقتنيات التراثية والمأكولات الشعبية، كما قدمت فرقة فنية عروضاً فنية على أنغام الأغاني الوطنية. وقام منتسبو المجلس بكتابة كلمة فخر واعتزاز في حب الوطن على لوحة، كما تم إقامة ركن التراث الإماراتي، الذي امتلأ بأشهى المأكولات الشعبية، وتم تصميمه بشكل الجلسة العربية القديمة، وأحضر منتسبو المجلس أطفالهم لمشاركتهم في الاحتفالات، حيث تم تخصيص ركن خاص بالأطفال الذين استمتعوا فيه بالألعاب التي ملأت المكان والأنشطة المختلفة مثل التلوين، والرسم، والتصوير مع المجسمات الكرتونية، والمأكولات الخفيفة والمثلجات.

فخر واعتزاز

من جهته، عبّر سعيد حارب في كلمة ألقاها، عن مشاعر الفخر والاعتزاز من أبناء الوطن بهذه المناسبة، وعن تلاحمهم مع القيادة الرشيدة التي تقود الوطن لتحقيق المزيد من الإنجازات، وتعزيز مكتسباته ومكانته الدولية المرموقة، كما أكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي وطن للجميع من إماراتيين ومقيمين على أرضها الطيبة، وبالتالي فإن احتفالية يوم العلم هي احتفالية للجميع، وهي دعوة لنشر مبادئ المحبة والتعايش والانتماء في صفوف جميع أفراد المجتمع؛ سيراً على نهج المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومسيرة التنمية والرخاء التي تشهدها الدولة، لاسيما وأن العام 2018 هو عام زايد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات