00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الشارقة للأسرة الرياضية» تكشف عن سفرائها

كشف مجلس أمناء جائزة الشارقة للأسرة الرياضية، التي تنطلق تحت شعار «أبطال خلف الأبطال»، عن قائمة سفراء الدورة الثانية من الجائزة، التي ينظمها مجلس الشارقة الرياضي، برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة جائزة الشارقة للأسرة الرياضية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع الأمناء مع سفراء الجائزة في مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.

وحضر اللقاء عن مجلس الأمناء كل من عيسى هلال الحزامي، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، رئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة للأسرة الرياضية، وندى عسكر النقبي، أمين عام الجائزة، وخولة السركال، رئيسة لجنة الإعلام والعلاقات العامة، وحنان المحمود، رئيسة لجنة التسويق والفعاليات، والدكتور صلاح طاهر، رئيس اللجنة الفنية والتحكيمية، والدكتور محمد عبدالعظيم، نائب رئيس اللجنة الفنية والتحكيمية للجائزة.

أسماء بارزة
وتشمل القائمة أسماء بارزة في مجال الرياضة وهي، صالحة البسطي القانونية، والناشطة في المجال الرياضي، التي أسست فريقاً للجري مع زميلاتها في العام 2015، إلى جانب كل من لاعب كرة القدم السابق الإماراتي، محسن مصبح، ولاعبة «الكروس فيت» الشيخة شيخة بنت فيصل القاسمي، ومدير تطوير اللياقة البدنية في نادي زعبيل للسيدات عبير الخاجة، صاحبة الجهود الواضحة في مجال تمكين المرأة رياضياً في المجتمع الإماراتي، ومحمد القايد، البطل الإماراتي الأولمبي، الحائز الذهبية الأولى في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية المقامة بجاكرتا.

ومن الإعلاميين والمؤثرين تضم القائمة، منذر المزكّي الشامسي، أحد الوجوه الإماراتية المؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، والمتطوع في مجال حقوق الإنسان داخل الدولة وخارجها، وسفير مؤسسة الإمارات للشباب، وسفير مؤسسة تحقيق أمنية، والإعلامي محمد المناعي، المذيع في مؤسسة دبي للإعلام، والشاعرة الإعلامية صفية الشحي.

حرص الجائزة
وعن هذا الاختيار قال عيسى هلال الحزامي، رئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة للأسرة الرياضية: «يعكس اختيار هذه النخبة من الأسماء ذات الحضور المؤثر على صعيد العمل المجتمعي والإعلامي والرياضي في الدولة، حرص الجائزة على الوصول إلى أكبر عدد من المشتركين، ضمن الأوساط التي يعملون بها لرفع الوعي بالجائزة وأهدافها، التي تسهم في تحفيز جميع فئات المجتمع الإماراتي على ممارسة الأنشطة الرياضية المتنوعة، إلى جانب لفت انتباههم إلى تبني الأنماط الصحية».

600
تبلغ القيمة المالية الإجمالية لجوائز الدورة الثانية من الجائزة 600 ألف درهم في فئاتها الأربع، إذ تخصص 300 ألف درهم «الجائزة الكبرى» لفئة «الأسرة الرياضية»، و100 ألف درهم لكل فائز من الفائزين في الفئات الثلاث المتبقية.

طباعة Email