00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«أبوظبي غراند سلام» تتألق في ريو دي جانيرو

العلوي: الجوجيتسو أهم حدث في البرازيل اليوم

Ⅶ جولة ريو تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً | البيان

أعرب إبراهيم سالم العلوي قنصل دولة الإمارات في البرازيل، عن سعادته للتفاعل الكبير من المجتمع البرازيلي مع بطولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو، وانتظار كل محبي هذه الرياضة لهذا الحدث عاما بعد آخر، مشيرا إلى أن أبوظبي غراند سلام في ريو دي جانيرو هي أهم حدث رياضي في البرازيل الوقت الراهن، وكذلك أهم حدث سنوي في الرياضات القتالية.

وقال العلوي في التصريحات التي أدلى بها على هامش حضوره للمرحلة الأولى من إجراءات الوزن الرسمية أول من أمس بصالة كاريوكا أرينا والتي تمت بنجاح، إن الإقبال الكبير على المشاركة بالآلاف في جولات أبوظبي غراند سلام، يعكس مدى التميز الذي تحظى به البطولة، والنجاح الذي حققه اتحاد الإمارات للجوجيتسو في الدعاية والترويج لاسم أبوظبي والإمارات خارج الدولة، حيث إن ريو دي جانيرو باتت تعرف الكثير عن الإمارات وعن أبوظبي من خلال هذه البطولة، كما أن محبي هذه الرياضة باتوا يتحدثون عن أبوظبي باعتبارها حلم التطور وأمل الشهرة والنجومية لكل عشاق هذه الرياضة، وهم بالآلاف في تلك المدينة، وبالملايين في البرازيل التي تعد المعقل الرئيسي لهذه الرياضة.

متابعة المشهد

وقال: المشهد الذي تابعته باصطفاف الآلاف في المرحلة الأولى من إجراءات الوزن مثير للاهتمام، ومعبر عن مدى حرص الآلاف من اللاعبين واللاعبات على تسجيل أسمائهم والمشاركة في البطولة، وبالنسبة لي فأنا سعيد أيضا بوجود عدد من فرق الإمارات في هذه البطولة، وعلى رأسها العين والوحدة والجزيرة وبني ياس والظفرة و«A.F.N.T» برغم تأكدهم بأن المنافسة لن تكون سهلة، وأن انتزاع الميداليات من أنياب أبطال البرازيل لن سكون مجرد نزهة، ولا سيما أن ريو دي جانيرو وحدها يوجد بها أكثر من 1500 أكاديمية محترفة لتعليم هذه اللعبة، والبرازيل بها أكثر من 10000 أكاديمية في مختلف الولايات تقوم بنفس الغرض، لأن شعب البرازيل يعشق هذه الرياضة، والآباء يدفعون أبناءهم لتعلمها والتعرف على قيمها التي تولد البطل من داخل الإنسان، وتعلمه كيف يكون منضبطا وصبورا وقويا وشجاعا، وفي نفس الوقت كيف يحترم منافسيه، وكيف يتواضع في أبهى لحظات المجد.

اهتمام كبير

من ناحيته أكد هلال حمدان العامري رئيس وفد فريق A.F.N.T الإماراتي المشارك في الحدث، أن الدولة ومؤسساتها تولي اهتماما كبيرا برياضة الجوجيتسو، وأن المؤسسات الانضباطية تحديدا في الدولة ومنها المؤسسة التي ينتمي إليها ويمثلها هذا الفريق تقدم دعما غير محدود لهذه الرياضة، حتى إن خريج الخدمة الوطنية لا يتم التصديق على شهادته إلا بعد الوصول إلى الحزام الأزرق، وإن برامج التدريب تم اختيارها وفقاً لأعلى معايير الجودة والكفاءة، مشيرا إلى أن A.F.N.T هي الرافد الأكبر للأبطال في المنتخبات بدولة الإمارات، وأن الأندية نفسها تعترف بذلك.

وقال: برغم حداثة انضمام رياضة الجوجيتسو إلى مؤسستنا إلا أنها قطعت شوطا طويلا في الانتشار وفي صناعة الأبطال، لأننا استقطبنا أفضل المدربين في العالم، بالتنسيق والتعاون مع اتحاد اللعبة، وشركة بالمز سبورت الرياضية، واخترنا أقوى برامج التأهيل للتطبيق، وندعم المشاركة في كافة البطولات الداخلية والخارجية، ونوفر الحوافز للأبطال الذين يمثلون المؤسسة في البطولات، ويمثلون الدولة في المحافل القوية، والانضباط هو الشعار المرفوع لدى الجميع لدينا، كما أنه توجد معايير صارمة في الترقي من الأحزمة، إلى الأحزمة الأعلى، ولا نتعاقد مع أي مدرب إلا بعد التأكد من حصوله على الحزام الأسود واكتسابه للخبرات في هذا الحزام لعدة سنوات لا تقل عن 5 سنوات، وأكبر دليل على ذلك أننا لدينا حاليا إيجور سيلفا الفائز بلقب أفضل لاعب حزام أسود في العالم العام الماضي، ومن هنا فنحن ثقتنا بلا حدود في لاعبينا ونتوقع منهم حصد العديد من الميداليات في مختلف الفئات.

مشاركة الوحدة

من جهته أكد خالد الهنائي رئيس شركة الوحدة للألعاب الأخرى رئيس وفد ناديه المشارك في البطولة، أن استعدادات فريقه كانت على أعلى مستوى لخوض تحدي ريو غراند سلام للجوجيتسو، مشيراً إلى أن التدريبات لا تتوقف في النادي، وأن المشاركة في بطولة كأس رئيس الدولة، وكأس نائب رئيس الدولة، وبطولة العين الدولية لمحترفي الجوجيتسو كلها كانت محطات مهمة للإعداد لريو جراند سلام.

وقال: الوحدة يشارك بـ14 لاعبا ولاعبة، بواقع 9 لاعبين، و5 لاعبات، ومعظمهم من صغار السن لقناعتنا بأننا يجب أن نستثمر أكثر في الواعدين، وقد تم اختيار الأوزان والفئات التي يمكن أن نحصل فيها على ميداليات، لعلمنا بأن جولة ريو دي جانيرو من أقوى الجولات، وأن المنافسة فيها قوية بكل معاني الكلمة، بحكم أننا في معقل هذه الرياضة.

اهتمام بالناشئين

وقال: نحن نؤمن بتوجهات اتحاد الإمارات للجوجيتسو برئاسة عبد المنعم الهاشمي بالاستثمار في الصغار تحديدا، ونولي اهتماما كبيرا لهذه الفئة، وقد نزلنا بمعدلات العمر كثيرا في العامين الأخيرين، ومن هنا فإن الوحدة يشارك في البطولة بلاعبين غالبيتهم من الناشئين والبالغين، ولا سيما أن نظام البطولة أصبح يقضي بأن فئات الأساتذة وأصحاب الحزام الأبيض من الكبار لا تحتسب لهم أي نقاط، ولا تضاف لرصيد التصنيف الدولي السنوي، وأنا مقتنع بأن هذا التوجه في مصلحة اللعبة، وحان الوقت الآن لجني الثمار باللاعبين الصغار، وسوف ينجح نادي الوحدة في المستقبل القريب في تقديم لاعبي حزام أسود عمرهم لا يتجاوز الـ 25 عاما.

وأضاف: لا أستطيع التكهن بالحصول على الميداليات، ولكن لاعبينا سوف تكون لهم كلمة في الحصول على الميداليات وصعود منصات التتويج، ونتمنى أن نحافظ على الصدارة بين الأندية المحلية التي حققناها في جولة لوس أنجليس غراند سلام الأخيرة.

منافسات

تقام اليوم منافسات الحزامين البني والأسود بالغين وأساتذة للرجال والسيدات، وهي التي تعد الأقوى والأشرس في جولة أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو بريو دي جانيرو، وسوف تستكمل أدوارها النهائية غداً.

صالة كاريوكا

تعد صالة كاريوكا أرينا (1) تحفة معمارية مميزة، حيث إنها صممت خصيصا لاستضافة عدد من بطولات ومنافسات أوليمبياد ريو دي جانيرو، وهي تتسع لـ 16 ألف مشجع في مدرجاتها، وتوجد بها الشاشات العملاقة في أكثر من مكان، وقاعات للحكام والإحماء وكبار الشخصيات.

طباعة Email