ستينسون يكسب «تحدي الأبطال»

السويدي بورك يتصدّر «موانئ دبي العالمية للغولف»

أليكساندر بورك متصدّر البطولة | البيان

خطف السويدي أليكساندر بورك، المصنف 66 عالمياً و18 في ترتيب «السباق إلى دبي»، صدارة الترتيب في انطلاق الفترة الصباحية للجولة الثانية من منافسات النسخة العاشرة لبطولة جولة موانئ دبي العالمية للغولف التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، التي تقام على ملعب الأرض «ذا إيرث» في عقارات جميرا للغولف حتى يوم الأحد المقبل، وتعد البطولة الختامية للجولة الأوروبية للغولف التي تقام تحت شعار «السباق إلى دبي»، وحقق بورك 7 ضربات تحت المعدل بمجموع 65 ضربة، ليقطع خطوة كبيرة، فيما خرج الإنجليزي ماثيو فيتزباتريك، بطل نسخة عام 2016، نظرياً من المنافسة عقب تسجيله رصيداً مساوياً للمعدل ليصبح مجموعه الكامل ضربتين فوق المعدل.

وبرز واضحاً التفوق الإنجليزي والإسباني، بتواجد لاعبي هذين البلدين في مراكز متقدمة، وتشارك الإنجليزي جوردان سميث والإسباني أدريان أوتايجو صدارة الترتيب في الجولة الأولى بتحقيقهما 6 ضربات تحت المعدل بمجموع 66 ضربة، وجاء خلفهما الثنائي الإنجليزي داني ويليت والإسباني جون رام حامل اللقب برصيد 5 ضربات تحت المعدل بمجموع 67 ضربة.

منافسة ثنائية

وما زالت الأنظار تتركز على الصراع الثنائي نحو حصد لقب «السباق إلى دبي» بين الإيطالي فرانشيسكو موليناري الذي سجل 4 ضربات تحت المعدل بمجموع 68 ضربة، ومطارده المباشر الإنجليزي تومي فليتوود الذي حقق 3 ضربات تحت المعدل بمجموع 69 ضربة، لتبقى الإثارة حاضرة بينهما على صعيد طموحات موليناري الساعي لضمان حصد لقب «السباق إلى دبي» في حال تواجده في المراكز الخمس الأولى في نهاية المنافسات، وفليتوود الطامح بالفوز باللقب وأن يتعثر منافسه الإيطالي ويتواجد خارج قائمة الخمسة الأوائل. وعلى صعيد الفعاليات المصاحبة، تزين فندق ومنتجع أتلانتس بالنجوم المشاركين، وتحول إلى ما يشبه ملعب الغولف باستضافته «تحدي الأبطال»، وهي الجولات التي تقام على مدار الموسم، ويقوم خلالها اللاعبون بتصويب الكرات من قاعدة ثابتة نحو حفرة موجودة داخل البحر.

وكسب السويدي هنريك ستينسون، لقب تحدي الأبطال، بعد منافسة مثيرة وفعاليات مرافقة ألهبت حماس الجماهير الحاضرة في الموقع، وتفاعل معها المتابعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما تجاوز عدد المشاهدين للمنافسات التي بثت عبر حساب الجولة الأوروبية في «تويتر» حاجز المليوني مشاهد. وتنافس اللاعبون تباعاً، حتى بلغ ستينسون والإنجليزي لي ويستوود المباراة النهائية، التي كسبها اللاعب السويدي الذي سبق له التتويج بلقب بطولة جولة موانئ دبي العالمية مرتين سابقاً.

شراكة قوية

قال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات: «نحن سعداء للغاية بشراكتنا مع جولة البطولات الأوروبية لمدة عشر سنوات، حيث نجحنا معاً في تحقيق إنجازات متميزة. ولا شك أن استضافة بطولة موانئ دبي العالمية للغولف لا تساهم فقط في إتاحة المجال أمام المجتمع المحلي لمتابعة هذه الرياضة الرائعة، وإنما أيضاً في التعريف بأعمالنا في تسهيل انتقال البضائع من خلال الربط بين مختلف الأسواق عبر قارات العالم الست، وبالتالي المساهمة في دفع نمو التجارة العالمية والاقتصادات المحلية في الدول حيث نتواجد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات