00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أهدى الإنجاز الدولي الجديد إلى القيادة الرشيدة

البلوشي يفوز برالي موريتانيا للدراجات النارية

استطاع محمد البلوشي البطل الإماراتي للدراجات النارية، الفوز برالي موريتانيا الصحراوي، الذي أقيم بالقرب من العاصمة الموريتانية نواكشوط يومي 10 و11 نوفمبر الجاري، ليضيف لرصيده انتصاراً جديداً، بعدما حقق قبل أشهر قليلة، وتحديداً في شهر أغسطس الماضي، لقب بطولة كأس العالم للباها 2018، وامتد رالي موريتانيا الصحراوي لهذا العام لمسافة تجاوزت 130 كم، بمشاركة عدد كبير من الدراجين وخاصة من الدول الإفريقية أمثال أنغولا والسنغال والجزائر والبلد المضيف موريتانيا، بالإضافة إلى ممثل الدولة الإمارات، والذي شارك أيضاً وبالتعاون مع الاتحاد الموريتاني لرياضة السيارات، في نقل خبراته وتدريب عدد من المتسابقين الناشئين والمبتدئين في موريتانيا على قيادة الدراجة النارية بطريقة أفضل.

فخر وإشادة

وقال محمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات لرياضة السيارات نائب رئيس الاتحاد الدولي: فخورون بهذا الإنجاز الذي حققه الدراج الإماراتي محمد البلوشي، في الدولة الشقيقة موريتانيا، ونقدر ونثمن الجهد الذي بذله الاتحاد الموريتاني للمحركات في تنظيم هذا الرالي، ونشكر الأخ بحام للحيل رئيس الاتحاد الموريتاني لرياضة السيارات والدراجات النارية، على دوره في تطوير الرياضة في إفريقيا بشكل عام.

سعادة البلوشي

ومن جانبه، أعرب البلوشي عن سعادته البالغة بهذا الفوز، وقال: كان لي شرف المشاركة مع إخواني في موريتانيا، في هذا المحفل الرياضي للمرة الأولى، وأهدي الإنجاز إلى القيادة الرشيدة، وإلى شعب الإمارات، وأنا فخور جداً بأن أرفع علم الدولة في هذا المحفل التنافسي الصعب، في مراحله وخاصة الكثبان الرملية المشابهة لطبيعة صحراء الإمارات، وأثمن وأقدر الدعم الكبير والدور المؤثر الذي لعبه نادي الإمارات للسيارات، متمثلاً برئيس النادي محمد بن سليم، في تسهيل المهمة وتشجيعي لتحقيق هذا الفور.

طبيعة

تشتهر أراضي وصحاري موريتانيا، بطبيعتها الخلابة، وأيضاً بصعوبة تضاريسها وكثبانها الرملية، حيث كان بالسابق، يمر بها مسار رالي دكار الشهير، الرالي الأصعب في العالم، عندما كان يقام الحدث في القارة الإفريقية.

طباعة Email