الهاشمي: محطة تاريخية في مسيرة اللعبة

Ⅶ منافسات ساخنة في اليوم الأول لكأس نائب رئيس الدولة للجوجيتسو | البيان

قال عبد المنعم الهاشمي: «إن كأس سيدي صاحب السمو نائب رئيس الدولة إضافة قيمة ومهمة لأجندة البطولات المحلية لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، وهي بطولة تتمتع بطابع خاص، ومحطة تاريخية في مسيرة جوجيتسو الإمارات.

ما رأيناه اليوم من مستوى فني رائع وتنافس جدير بالإعجاب ما هو إلا دليل على تحقيق رؤيتنا الرامية إلى تعزيز حضور لعبة الجوجيتسو وبناء جيل قوي واعد، قادر على تمثيل وطننا الغالي في كافة أنحاء العالم»، مؤكداً أن البطولة هي واحدة من البطولات الرئيسية التي نعد من خلالها لاعبينا للمشاركة في المحافل الدولية المهمة، ونعمل على رفع مستواهم للاستعداد للبطولات العالمية المقبلة.

وأضاف الهاشمي: «نشهد موسماً تلو الآخر اهتماماً أكبر من الأندية ورؤسائها بالمساهمة في تعزيز حضور رياضة الجوجيتسو وإثراء مستوى لاعبيها، وعقد المعسكرات التدريبية الفاعلة، ودعم البطولات بكل الإمكانيات المتاحة، بدءاً من الاستضافة وحتى تسخير كافة الموارد لضمان مشاركة قوية للاعبين»، متوجهاً بالشكر لنادي الجزيرة على استضافة أولى جولات البطولة في رحابه، وتقديم كافة التسهيلات التي ساهمت في ظهور الجولة الأولى بهذا الشكل المشرف، متطلعاً إلى الجولتين الثانية والمقرر انعقادها في الفجيرة، والثالثة والأخيرة المقرر انعقادها في دبي، واللتان من المتوقع أن تشهدا منافسات غير مسبوقة من الأندية المشاركة.

وتوجه الهاشمي كذلك بالشكر والتقدير للشركاء الاستراتيجيين والإعلاميين، دائمي التواجد والدعم لمختلف أنشطة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، والذين يعتبرهم بمثابة فريق ممتد للاتحاد وشريك أساسي في مسيرة جوجيتسو الإمارات من نجاح إلى آخر.

الهاملي: الجوجيتسو أصبح ثقافة عامة

قال راشد عتيق الهاملي عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة رئيس شركة الألعاب الأخرى: «البطولة تعطي انطباعاً عن مكانة اللعبة الحقيقية في مجتمع دولة الإمارات، والاهتمام الكبير من قبل قيادتنا الرشيدة والمسؤولين على ترسيخ رياضة الجوجيتسو في الأجيال الصاعدة.

إن استضافة البطولة فخر لنا وشرف نعتز به، ولكنه كذلك تكريم لنا، ونتعهد بالاستمرار في دعم رياضة الجوجيتسو». وقال الهاملي: «إن نادي الجزيرة من الأندية الأولى التي ساهمت في بناء ونشر رياضة الجوجيتسو في الدولة من خلال دعم اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ولدينا إيمان راسخ أن لعبة الجوجيتسو أصبحت ثقافة عامة بين الناشئين والشباب بدولة الإمارات».

هزاع محمد.. طموح الأوزان المفتوحة

يحافظ هزاع محمد لاعب نادي بني ياس على عشقه للجوجيتسو، فهو دائم الحضور في البطولات المحلية، وحقق العديد من الميداليات الملونة عبر مشواره على بساط النبلاء. ويرى هزاع أن ما ينقصه هو المشاركة في البطولات خارج الدولة، التي ربما بعدت عنه بسبب ظروف الدراسة، أو لمعايير خاصة يحتاج إليها الجهاز الفني، ولذلك فهو يعمل على تطوير مستواه وصولاً إلى هدفه المنشود بالمنافسة بقوة في فئات الأوزان المفتوحة، وقد اختار هذه الفئة بالتحديد، لأنه يرى أن بنيته الجسمانية مناسبة، لتحيق نجاحات متعددة.

وشارك هزاع في الجولة الأولى لبطولة كأس نائب رئيس الدولة تحت 18 عاماً وحصل على الميدالية الذهبية، وأشار إلى أن البطولة قدمت فكراً جديداً بالمشاركة في الحزام المفتوح للأوزان، لتعطي خيارات متعددة أمام اللاعبين، وبمواجهة أحزمة مختلفة من المنافسين. وأكد اللاعب أن الجوجيتسو يحظى باهتمام موسع في نادي بني ياس ويضم لاعبين مميزين، ويعتقد أن المستوى في النادي في تصاعد.

ومن ناحيته قال جاسم سعيد لاعب القوات المسلحة «حزام بنفسجي»: إن البطولة حملت مفاجآت على صعيد مشاركة الشباب، حيث أثبتوا تفوقاً بدنياً، وتميزوا بالسرعة في تنفيذ الحركات، ما أدى إلى الضغط بشدة على أصحاب الخبرات من الأحزمة المتقدمة، كما أن صغار السن لديهم الحماسة والحافز في إثبات ذاتهم أمام الخصوم من أصحاب الخبرات، وهذا الأمر من مميزات البطولة مفتوحة الأحزمة.

وأضاف: خضت 4 نزالات وواجهت صعوبات أمام اللاعبين اليافعين، لقد كانوا أكثر قوة وحماسة، وأعتبر الجولة المنتهية مكسباً يضاف إلى رصيد اللعبة من حيث البطولات التي تتسم بالتنوع والثراء، وتبرز أبطالاً جدداً من صغار السن يلتمسون طريق النجومية والشهرة، وعلى المستوى الشخصي تعتبر الجولة إعداداً لخوض جولة الجراند سلام في البرازيل، لقد اكتسبت منها -بلا شك- خبرات أعتبرها مؤهلة وحافزاً لما هو قادم من استحقاقات، وقد شاركت في وزن 85 كيلوغراماً، في حين أن وزني الحقيقي 77 كيلوغراماً، وأن اللعب على أوزان متغيرة ومواجهة لاعبين ذات أحزمة مختلفة أمر جيد، ويضيف إلى رصيد اللاعب نفسه، سواء كان من الأحزمة المبتدئة أو المتقدمة.

تعليقات

تعليقات