في ختام ماراثون كأس العالم

ويلبروك وبيردي بطلا جولة أبوظبي للسباحة

Ⅶ عارف العواني يتوّج الفائزين بالمراكز الأولى | البيان

توج الألماني فلوريان ويلبروك والإيطالية أريانا بيردي بلقب أبوظبي، الجولة الثامنة والختامية من ماراثون كأس العالم لسباحة المياه المفتوحة والتي أقيمت أمس بالعاصمة أبوظبي ونظمها مجلس أبوظبي الرياضي بالتعاون مع الاتحادين الدولي والإماراتي للسباحة، بمشاركة 120 سباحاً وسباحة.

وأسدلت أبوظبي الستار على بطولة كأس العالم للسباحة 2018 بتتويج الهولندي فيري ويترمان والبرازيلية آنا مارسيلا بلقبي البطولة للرجال والسيدات بعد تصدرهما للترتيب العام في نهاية الموسم رغم عدم اعتلاء الهولندي منصة التتويج في أبوظبي وحلول البرازيلية ثالثة في منافسات السيدات.

وتوج عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وسلطان السماحي رئيس اتحاد الإمارات للسباحة وكرونيل ماركوليسكو المدير التنفيذي للاتحاد الدولي للسباحة، وعبد الله الوهيبي الأمين العام لاتحاد الإمارات للسباحة الفائزين بجولة أبوظبي.

جولة أخيرة

وتختتم اليوم بطولة كأس العالم للغطس العالي بإقامة الجولة الأخيرة، إذ شهدت مياه كورنيش أبوظبي أمس التصفيات التأهيلية قبل إقامة النهائيات اليوم.

وجاء فوز الألماني فلوريان ويلبروك بالجولة الأخيرة في أبوظبي بعد أن أنهى مسافة السباق البالغة 10 كلم في توقيت ساعة و53 دقيقة و9 أجزاء من الثانية، وهو الفوز الثاني للسباح الألماني هذا الموسم، متفوقاً بفارق أجزاء من الثانية عن الإيطالي جريجوري بالترينيري الذي احتل المركز الثاني بتوقيت 1.53.1.4 ساعة، فيما احتل المجري كريستوف رازوفيسسكي المركز الثالث بتوقيت 1.53.1.7 ساعة.

وفشل البريطاني جاك برونيل متصدر البطولة قبل جولة أبوظبي في تحقيق أي شئ يذكر خلال السباق واكتفى بالمركز الـ 12 في واحدة من أكبر المفاجآت ليخسر لقب البطولة العالمية ولكنه احتل وصافة الترتيب العام خلف الهولندي ويترمان بطل العالم والذي أنهى جولة أبوظبي بعيداً عن المراكز الأولى.

منافسات السيدات

وفي منافسات السيدات نجحت الإيطالية أريانا بيردي حاملة لقب بطولة العالم الموسم الماضي والبرونزية في أبوظبي في إنهاء السباق في توقيت 2.00.21.08 ساعة، وجاءت مواطنتها رايتشل بروني ثانية بتوقيت 2.00.25.7 ساعة، فيما حلت البرازيلية آنا مارسيلا ثالثة وحققت البرونزية بتوقيت 2.00.26.0 ساعة لتخطف لقب ماراثون كأس العالم للسباحة 2018 وللمرة الرابعة في تاريخها بعد التتويج بالبطولة أعوام 2010 و 2012 و 2014.

من جهته أشاد كرونيل ماركوليسكو المدير التنفيذي للاتحاد الدولي، بالنجاح التنظيمي للماراثون في أبوظبي وللعام الرابع على التوالي الذي تؤكد فيها أبوظبي مكانتها وتفوقها على استضافة الحدث، مؤكداً أن المستوى الفني العالي لأفضل سباحي وسباحات المياه المفتوحة يعكس قوة جولة أبوظبي باعتبارها الجولة الختامية وفي ظل منافسة شرسة لتحقيق بطولة العالم.

وقال:«أبوظبي قدمت مكاناً وبطولة مثالية للغاية وتابعنا المنافسة القوية على لقبي الرجال والسيدات ورغم أن البرازيلية مارسيلا كانت قد وسعت الفارق قبل الجولة الختامية وضمنت البطولة إلا أنها واجهت منافسة شرسة وحلت في المركز الثالث وهو نفس الأمر في بطولة الرجال، والمميز في البطولة أنها شهدت نخبة من الأبطال الأولمبيين والعالميين».

نجاح الحدث

من جانبه أعرب سلطان السماحي رئيس اتحاد السباحة عن فخره بنجاح الحدث والتنظيم الرائع من قبل مجلس أبوظبي الرياضي، مؤكداً أن استضافة بطولات السباحة الكبرى يعد أفضل تمهيد لاستضافة بطولة العالم عام 2020.

وقال إن غياب سباحي منتخبنا الوطني عن المشاركة في أبوظبي نتيجة خطة وضعها الجهاز الفني للمنتخب لاختيار وتجهيز المواهب في المراحل السنية لمنافسات السباحة في المياه المفتوحة من أجل إعداد منتخب قادر على المنافسة مستقبلاً في ظل تغيير الجهاز الفني، ونسعى لزيادة عدد تلك البطولات إلى 3 من خلال استحداث مسابقتين جديدتين لاكتشاف المواهب وإعداد سباحين على أعلى مستوى بإمكانهم المشاركة في البطولات العالمية.

2020

اعتبر الألماني فلوريان ويلبروك المتوج بلقب جولة أبوظبي، أن فوزه للمرة الثانية هذا الموسم يمنحه الدافع القوي من أجل الظهور بشكل أفضل في أولمبياد طوكيو 2020.

تعليقات

تعليقات