«دبي الرياضي» يكشف عن الحدث الجديد

أول بطولة إماراتية للجمباز الإيقاعي 16 الجاري

سعيد حارب يتوسط المتحدثين في المؤتمر الصحافي | من المصدر

أعلن مجلس دبي الرياضي ومدرسة الشباب الأولمبية للجمباز الإيقاعي بالشراكة مع مجموعة الحبتور وأسواق دبي الحرة عن إقامة بطولة الإمارات الوطنية الأولى للجمباز الإيقاعي في أكاديمية الحبتور للتنس بدبي.

وتعد هذه البطولة هي الأولى من نوعها في الإمارات، وتأتي ضمن مبادرات عام زايد الخير، وتحدد يوم 16 نوفمبر الجاري موعداً للمنافسات، التي ستشهد مشاركة 200 رياضية، من مختلف النوادي المحلية والمدارس العامة والخاصة، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي صباح أمس وحضره سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي.

وغازي المدني مدير إدارة الفعاليات الرياضية بمجلس دبي الرياضي، وكسينيا دجالاغانيا بطلة العالم وأوروبا في الجمباز الإيقاعي رئيسة اللجنة المنظمة للبطولة، والطفلة الإماراتية لمياء طارق مال الله، أصغر وأفضل لاعبة جمباز إماراتية في الإمارات والمرشحة للفوز في فئة الناشئين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، ورافقها والدها طارق علي عبدالله مال الله سفير البطولة.

فئات المشاركة

ويشارك في البطولة الرياضيون بين الفئات العمرية من 5 سنوات و15 سنة، للتنافس على فئتي A وB بالنسبة لنوادي الجمباز والفئة C للمدارس، وقبل حفل توزيع الجوائز سيتم تنظيم عروض رائعة من الجمباز الإيقاعي المعدّة من قبل نوادي الجمباز والمدارس.

وسيحضر الحفل مسؤولون من مجلس دبي الرياضي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية والاتحاد الإماراتي الرياضي تكريماً للرياضيين من خلال منح ميداليات وجوائز للفائزين في هذه البطولة، وستلعب اللاعبة لمياء طارق مال الله، أصغر وأبرز اللاعبات الإماراتيات نجاحاً في تاريخ الإمارات باسم مدرسة الشباب الأولمبية.

والتي تمثل واجهة الحملة لأول بطولة وطنية إماراتية في الجمباز الإيقاعي لعام 2018، وبدعم من مجلس دبي الرياضي، تستعرض البطولة أثر الرياضة النسائية وقيم تمكين المرأة، كما ستعزز الانضباط النسائي الأكثر أناقة للجمباز الإيقاعي وزيادة الوعي بين الأطفال والنساء في الدولة.

إضافة مميزة

وقال غازي المدني: تعد بطولة الإمارات الوطنية الأولى للجمباز الإيقاعي، إضافة مميزة لأجندة فعالياتنا الرياضية بدبي، التي لا تتوقف طوال العام، حيث إن رياضة الجمباز الإيقاعي هي واحدة من أكثر الرياضات أناقة، وهذه الرياضة تتناسب مع رؤية المجلس لتعزيز الرياضة النسائية وتشجيع تمكين المرأة في الرياضة، كما أن رياضة الجمباز تعد أحد أهم الرياضات الأولمبية البارزة.

ووجود نجمة إماراتية شابة مثل لمياء مال الله كبطلة على مدار عامين على المستوى المحلي والمستوى العالمي هو فخر لنا، فلمياء لديها إنجازات في تحقيق المركز الأول في فرنسا وألمانيا واليونان، وهي في عمر السبع سنوات لديها مستقبل باهر، وهذا دليل على أن الإمارات بها مواهب صاعدة وأن الجيل القادم يحمل معه الإنجازات العالمية.

دعم المجلس

وأضاف غازي: يدعم مجلس دبي الرياضي التنوع في الرياضات العديدة التي تنظم في الإمارة، والذي يتزايد عاماً بعد آخر مع تزايد الفعاليات المحلية والدولية التي تقام في دبي، ويتزايد معها الجودة في التنظيم، ونحن سنعمل على دعم نجاح هذه البطولة، وندعو الجميع لمتابعتها ومتابعة هذه الرياضة الرائعة.

ومن جانبها، قالت كسينيا دالغالايا: يسر مدرسة الجمباز الإيقاعي، تنظيم بطولة الإمارات الوطنية للجمباز الإيقاعي، التي تأتي في إطار عام زايد، وكوني بطلة عالمية وأوروبية وعضوة سابقة في الفريق الروسي، يشرفني أن أقدم هذه البطولة التي ستزيد من الوعي المجتمعي بأهمية رياضة الجمباز الإيقاعي.

وتشجيع أكبر عدد من الإماراتيات لممارسة الرياضة، وإن وجود بطولة وطنية للجمباز في أجندة الفعاليات الرياضية بالدولة، سيزيد من قاعدة الممارسات لهذه الرياضة بين الأطفال والنساء في الإمارات، مما يمكننا من تكوين منتخب وطني من لاعبات الجمباز يشاركن في البطولات العالمية للجمباز.

جائزة خاصة

خصصت اللجنة المنظمة، جائزة خاصة سنوياً لتكريم أفضل ثلاث لاعبات إماراتيات لتشجيعهن على حمل الراية في المستقبل، وستمنح الجائزة هذا العام إلى آمنة الحداد وأمل مراد والعنود مبروك السعدي.

تعليقات

تعليقات