الأولمبياد الخاص الإماراتي يشارك في «الإنفينيتي» مع سان ماركي دبي

طلال الهاشمي يتوسط المشاركين | البيان

في خطوة لتفعيل الفعاليات المجتمعية والرياضية شارك الأولمبياد الخاص الإماراتي فعالية «ألعاب الإنفينيتي» بالتعاون مع مدرسة سان ماركي بدبي، والتي تهدف إلى توفير بيئة تضم جميع أصحاب الهمم من جميع أنحاء الإمارات، للمشاركة مع الأشخاص من غير أصحاب الهمم في منافسات رياضية مختلفة وعدة ألعاب رياضية. وحصل نادي العين للمعاقين على لقب «أبطال ألعاب الإنفينيتي» لتفوقهم على جميع الفرق المشاركة في جميع الألعاب وتم تسليمهم درع التكريم خلال حفل ختام الألعاب.

وتأتي سلسلة مشاركات منتخب الإرادة للأولمبياد الخاص ضمن الخطة التنفيذية للمشاركة المجتمعية الفعالة في مختلف المنافسات الموحدة وخلق الفرص المختلفة للاعبين لصقل مهاراتهم الرياضية وفتح المجال أمامهم للاندماج مع جميع فئات المجتمع بشكل فعال.

تجربة

كانت المنافسات الرياضية في لعبة الجمباز، وألعاب القوى، وسباقات المضمار والميدان، والتحدي النهائي والتي عاش خلالها الحضور تجربة فريدة ومختلفة أثبت من خلالها أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية قدراتهم الرياضية الفائقة والتي لا تختلف عن قدرات الأشخاص من غير أصحاب الهمم.

دعم

كان عدد المشاركين في المنافسات لا يتجاوز الـ 300 لاعب ولاعبة، بمشاركة واسعة من أولياء الأمور في هذه المنافسات لدعم أبنائهم ولدعم مبادئ الدمج والمساواة وزرعها في نفوس أبنائهم، والتي تعتبر من أهم محركات حركة الأولمبياد الخاص الرامية إلى خلق الفرص المختلفة، لتسمح لأصحاب الهمم بالمشاركة والدمج المجتمعي وإعطاء الفرصة للآخرين بالتعرف عليهم وعلى قدراتهم.

منافسة

وتعتبر منافسات الإنفينيتي الأولى من نوعها في نطاق شراكات الأولمبياد الخاص الإماراتي مع قطاع التعليم الخاص في إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة والتي لها أهمية كبيرة في جانب المسؤولية المجتمعية المترتبة على جميع المؤسسات في الدولة وتبرز، أهميتها لدى القطاع التعليمي الذي يغرس في نفوس الطلاب والطالبات أهمية خلق مجتمع دامج وشمولي للجميع وأن هناك مسؤولية مجتمعية تترتب على جميع أفراد المجتمع يجب أن يؤديه الجميع.

شكر

قال طلال الهاشمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي: «في البداية نود أن نتوجه بالشكر لمدرسة سان ماركي دبي، على تعاونهم البناء وتنظيمهم المتميز لهذه المنافسات التي تحقق النتائج المطلوبة في تنفيذ الخطوات الاستراتيجية لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، والمتمثلة في تنظيم المنافسات الرياضية على مدار العام وبالتعاون مع القطاعي الحكومي والخاص لدعم تمكين الرياضيين ورفع المستوى الفني بشكل مستدام» من جهته، قال مورفي مدير مدرسة سان ماركي:«الهدف من الألعاب هو إنشاء منصة للمساواة وإعطاء الرياضيين من جميع القدرات الرياضية فرصة للتألق».

تعليقات

تعليقات