5 مكاسب لأصحاب الهمم في «آسياد جاكرتا» - البيان

11 ميدالية حصاد ومشاركة الجودو والدراجات لأول مرة

5 مكاسب لأصحاب الهمم في «آسياد جاكرتا»

حققت رياضة أصحاب الهمم، خمسة مكاسب جديدة، من مشاركتها الأخيرة في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية التي اختتمت مؤخراً في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بمشاركة 3 آلاف لاعب ولاعبة مثلوا 43 دولة، بينما شارك منتخبنا الوطني بـ44 لاعباً ولاعبة في 8 ألعاب.

11 ميدالية

وتمثلت مكاسب وإنجازات «أصحاب الهمم» في نجاح أبطالنا من إحراز 11 ميدالية ملونة، بعد أن شاركوا في منافسات صعبة وخاضوا تحديات جمة، كللت في النهاية بتحقيق الهدف المنشود والطموح المأمول باعتلاء منصات التتويج 11 مرة في هذا المحفل القاري المهم، مما يؤكد أن رياضة أصحاب الهمم بالدولة تمضي على الطريق الصحيح.

الدراجات والجودو

شاركت لعبتا الدراجات والجودو لأول مرة في الدورات البارالمبية الآسيوية في نسخة «جاكرتا» التي شهدت الظهور الأول لهما على صعيد منتخب الإمارات، ما يعد مكسباً كبيراً للعبتين بالدولة، ومثل منتخب الدراجات كل من: «راشد الظاهري، عايض الأحبابي، حسين المازم، أحمد المنصوري، عبدالله البلوشي»، حيث نجح بطلنا الراشد الظاهري في الوصول إلى منصات التتويج مرتين عندما أحرز ميداليتين فضيتين للدراجات، بينما شارك منتخب الجودو بلاعب واحد هو أحمد يعقوب آل علي، طبقاً لنظام الدورة الذي قصر مشاركة الدولة على لاعب واحد.

الوجوه الشابة

كشفت الدورة عن عدد من الوجوه الشابة التي نجحت في تقديم مردود طيب في البطولة ومقارعة أبطال لهم وزنهم، ما يبشر بمستقبل مبهر لرياضة أصحاب الهمم، ومن هذه الوجوه بطلنا راشد الظاهري الذي نجح في التتويج بفصيتي الدراجات وبطلنا محمد الكعبي الذي توج بفضية دفع الجلة، وبطل الدراجات الصاعد أحمد جاسم نواد «15» الذي خاض سباق 800 متر على الكراسي المتحركة وكاد أن يحرز برونزية السباق بعد أن حل في المركز الرابع بفارق بسيط عن منافسيه.

عضوية «الآسيوي»

حققت فتاة الإمارات مكسباً جديداً عندما فازت سهام الرشيدي لاعبة منتخب ألعاب القوى بعضوية المجلس البارالمبي الآسيوي للاعبين والذي أجريت فيه الانتخابات بنظام التصويت على مدار ثلاثة أيام على هامش الدورة لتحتل الرشيدي المركز الخامس وتفوز بعضوية المجلس الذي يمثل حلقة وصل مهمة بين اللاعبين بالقارة الصفراء واللجنة البارالمبية الآسيوية.

نشاط مكثف للبارالمبية

شهدت «آسياد جاكرتا» نشاطاً مكثفاً لماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، حيث تعتبر البطولة هي الأولى التي تشرف عليها اللجنة البارالمبية الآسيوية تحت رئاسة ماجد العصيمي، لتتعدى بذلك رياضة أصحاب الهمم بالدولة مسألة إحراز الميداليات إلى تحقيق الانجازات الإدارية كون الإمارات هي التي تقود الحركة البارالمبية الآسيوية حالياً، وشكلت الدورة فرصة للجنة البارالمبية الآسيوية لعقد اجتماعات مهمة أثمرت عن توقيع عدد من الاتفاقيات لتطوير رياضة أصحاب الهمم، ما سيعود بالنفع على أصحاب الهمم بقارة آسيا، فضلاً عن بحث آخر الاستعدادات للبطولات الكبرى التي ستقام في الفترة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات