EMTC

إشادة بدعم حمدان بن زايد للمهرجان

إغلاق باب التسجيل في سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية اليوم

صورة

يغلق نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت اليوم، باب التسجيل في مهرجان سباق دلما التاريخي الثاني للمسافات الطويلة للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ومجلس أبوظبي الرياضي خلال الفترة من 25 إلى 29 أكتوبر الجاري، في إطار احتفالات الدولة بعام زايد 2018، وبرعاية تسويقية من مجموعة الرُبيع وأدنوك ومجموعة المسعود للسيارات.

وانتهى النادي من استلام شروط ولوائح السباق والتوقيع على استمارة التسجيل الخاصة بالسباق من جميع المشاركين، كما وصل عدد المحامل المسجلة للمشاركة في السباق 83 محملاً، مع توقعات تشير إلى ارتفاع عدد المشاركين إلى 120 -140 محملاً، وذلك عند تحديد الموعد النهائي للسباق الذي يعد أكبر وأضخم سباق للمحامل الشراعية في هذه الفئة على مدار التاريخ.

اجتماع تنويري

وكشف ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي للنادي عضو اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، عن عقد اجتماع تنويري لعموم النواخذة غداً، بمقر مجلس أبوظبي الرياضي لشرح آليات التنظيم ومسار السباق بما يشمل الانطلاقة والختام، خصوصاً بعد أن حدد النادي بوابتي العبور الرئيسيتين للمحامل الشراعية المشاركة ونقطة نهاية السباق الرئيسي، مشيراً إلى أن النادي سيستمع لآراء النواخذة ومتطلباتهم واحتياجاتهم من أجل تلبيتها وتقديم سباق نموذجي متكامل، يحقق الإضافة والنجاح لمسيرة الحدث التراثي الأكبر والأغلى.

إشادة بالرعاية

وأشاد عدد من النواخذة برعاية ودعم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، وحرص سموه على الاهتمام بإحياء تراث الآباء والأجداد، بإقامة سباق هو الأكبر في المنطقة، وذلك خلال الندوة التي أقامتها اللجنة المنظمة بمقر مجلس البطين بأبوظبي مساء أول من أمس، كما أشادوا بمستوى تنظيم السباق الأول الذي أقيم في الموسم الماضي، والذي لقي نجاحاً منقطع النظير وكان حديث الأوساط البحرية، وبالدور الكبير الذي قام به نادي أبوظبي للرياضات البحرية واليخوت لإخراج السباق في أبهى صورة ممكنة.

وقال النوخذة سنان بن خادم المهيري قائد «محمل سباح» إن رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لسباق دلما الحدث البحري الكبير أعطته بعداً تاريخياً، ونتطلع جميعاً لخوض النسخة الثانية من السباق بعد أيام قليلة من أجل المنافسة القوية على الفوز باللقب، وهو شرف كبير ووسام أكبر على صدر كل نوخذة.

دعم وطني

وأشاد النوخذة مروان عبدالله المرزوقي قائد محمل «زلزال» بدور الرعاة في دعم الحدث، وقال: «الرعاية أمر ليس غريباً على أبناء الوطن المخلصين، الذين يسعون دوماً للقيام بدورهم نحو الأحداث الوطنية، خصوصاً تلك التي تتعلق بتراث الآباء والأجداد، ونحن ننتظر بشغف انطلاق السباق لخوض المنافسة على هذا اللقب الغالي».

25

رصد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت 25 مليون درهم جوائز مالية لأصحاب المراكز من الأول وحتى المائة في الترتيب النهائي للمشاركين، وهي الجوائز الأغلى والأضخم في تاريخ السباقات التراثية البحرية على الإطلاق في الدولة والمنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات