امتداداً للإنجازات الرياضية الإماراتية

سلطان بن شخبوط يحتفظ برئاسة الاتحاد الآسيوي للشطرنج

واصل شطرنج الإمارات، تحقيق إنجازاته المختلفة قارياً، من خلال النجاح الإداري الكبير، الذي تحقق بإعادة انتخاب الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيساً للاتحاد الآسيوي للشطرنج لدورة جديدة من 2018 - 2022، وفور الإعلان عن احتفاظ الشيخ سلطان بالرئاسة القارية، تلقى برقية تهنئة من أركادي دفوركوفيتش رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج، ومن رؤساء الاتحادات الوطنية الآسيوية وقيادات الحركة الرياضية، مثمنين جهوده للارتقاء باللعبة في القارة الصفراء، ويمثل الاحتفاظ بالمنصب القاري لمدة 16 عاماً امتدادا للنجاحات والإنجازات الرياضية الإماراتية على كافة الصعد وفي مختلف الألعاب الرياضية، وجاء فوز الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان بالتزكية، بعد اعتماد الجمعية العمومية لقرار رفض لجنة الانتخابات، أوراق الترشح التي تقدم بها منافسه السنغافوري أجناتيوس ليونج وقائمته الانتخابية، نظراً لمخالفتها بنود النظام الأساسي في ما يخص الاشتراطات ومسوغات الترشيح، لينال الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان ثقة أسرة الشطرنج الآسيوي للاستمرار في قيادته للعبة، كما أسفرت الانتخابات أيضاً عن فوز مرشح الإمارات هشام الطاهر بمنصب الأمين العام للاتحاد.

تهنئة

وبعد إعلان فوزه برئاسة الاتحاد الآسيوي، قال الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان: نبارك للإمارات هذا المنصب الآسيوي، ونرفع أسمى آيات التهاني إلى القيادة الحكيمة، التي لولا عطاؤها ودعمها واهتمامها لما استطعنا تحقيق هذه النجاحات وما منحتنا قارة آسيا هذه الثقة الغالية، ونأمل أن نكون أهلاً لها، مؤكداً أن حملته الانتخابية لاقت دعماً وتعاوناً كبيرين، من فريق العمل بمجلس أبوظبي الرياضي وأمينه العام عارف العواني، وأضاف: نجدد عهدنا بأن نبذل قصارى جهدنا لتحقيق طموحات القارة، مضيفا أن هذا المنصب للإمارات وليس لشخصي، فكلنا نقف تحت تلك الراية الشامخة، وكلنا نستمد قوتنا من قوة وحضور وتأثير هذا البلد المعطاء الذي استحق مكانته في مقدمة الركب، وتدرك آسيا كلها أن الإمارات إذا وعدت أوفت، وبدورنا ندرك أن الاحتفاظ بهذا المنصب الهام، يعني المزيد من العمل ولا ننظر إليها باعتبارها ميزة، وإنما نراها تكليفاً علينا أن نكون أهلاً له، لأننا فيه إنما نمثل الإمارات، ولا بد أن نشرفها.

تطوير اللعبة

ومن ناحيته أكد هشام علي الطاهر الأمين العام للاتحاد الآسيوي للشطرنج، أن إعادة انتخاب الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان وبقاءه في منصبه لدورة جديدة، يحمله كأمين عام مسؤولية مضاعفة، خاصة أن الاتحاد الآسيوي للشطرنج هو اكبر اتحاد بين الاتحادات القارية في الألعاب الرياضية على الإطلاق، من حيث عدد الأعضاء، والذي يضم اتحادات من 52 دولة، وأشار إلى أن الدعم غير المحدود من قبل القيادة الرشيدة، وراء الإنجازات التي تتحقق على صعيد اللعبة والرياضات الأخرى، مؤكداً أن فوز الشيخ سلطان بمنصب رئيس الاتحاد الآسيوي، يعد إنجازاً متجدداً لرياضة الإمارات، شاكراً جميع من ساهم في هذا الإنجاز، سواء من رجالات الهيئة العامة للرياضة أواتحاد الإمارات للشطرنج أو المجتمع الرياضي بشكل عام، وتابع: سوف نعمل للمحافظة على المكاسب والإضافات التي حققناها في المرحلة السابقة، وسنعمل مجدداً على التطوير والابتكار والتحسين باستمرار في إطار أسرة واحدة مترابطة.

 

52

جرت مراسم انتخابات الاتحاد الآسيوي للشطرنج، في مدينة باتومي بجمهورية جورجيا، قبل ثلاثة أيام على هامش بطولة أولمبياد الشطرنج الآسيوي، وبمشاركة قياسية من اتحادات يمثلون 52 دولة آسيوية من أصل 52 دولة أعضاء في الاتحاد القاري للعبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات