إطلاق اسم «زايد» على «عربية الرجبي» - البيان

منتخبنا يستهلّ مشواره أمام السودان اليوم

إطلاق اسم «زايد» على «عربية الرجبي»

خلال مشاركة دولية سابقة لمنتخب الرجبي | أرشيفية

تنطلق صباح اليوم، منافسات البطولة العربية الرابعة لسباعيات الرجبي، «كأس زايد»، على ملاعب القرية الأولمبية في منطقة المعادي بالعاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة 6 منتخبات، يتقدمها منتخبنا الوطني إضافة إلى العراق وليبيا والأردن ومصر المضيفة، والسودان الذي يشارك للمرة الأولى. ويشهد انطلاقة البطولة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري، والمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية، وقيس الظالعي رئيس الاتحاد العربي للرجبي الأمين العام للاتحاد الإماراتي، وحسام صاحب رئيس الاتحاد المصري وعدد من قيادات الرياضة واللعبة ورؤساء البعثات المشاركة في البطولة.

لمسة وفاء

وأعلن المهندس حسام صاحب رئيس الاتحاد المصري، إطلاق اسم «زايد» على البطولة العربية، تقديراً للمكانة الكبيرة التي يحتلها مؤسس وباني نهضة الإمارات، في قلوب كل العرب وتأكيداً لدوره وجهوده في المجالات كافة، ومواكبة وتفاعلاً مع مبادرة عام زايد، وقال: نحن في مصر نعتز بالإمارات وبمؤسسها المغفور له الشيخ زايد، وما صنعه من إنجازات وأعمال جليلة، وإطلاق اسمه رحمه الله على البطولة، ما هو إلا اعتزاز وتقدير لما قدمه.

مباريات اليوم

وتجمع مباراة الافتتاح بين منتخب مصر والعراق، وكلا الفريقين يطمحان في تحقيق الفوز من أجل المنافسة على اللقب، فيما يستهل منتخبنا الوطني مشواره أمام منتخب السودان الوافد الجديد على المنافسات العربية، ويعتبر «الأبيض» هذه المباراة، بوابته للمنافسة على الفوز باللقب للمرة الأولى مبكراً، على الرغم من قوة المباريات ووجود عدد من العناصر المتميزة بصفوف الفرق المشاركة، وسيلعب كل فريق من المنتخبات المشاركة مباراتين خلال منافسات اليوم الأول، وفي صباح اليوم التالي تقام مباريات التصفيات وفق ترتيب فريق المجموعتين من أجل تحديد طرفي المباراة النهائية.

منتخبنا مرشح

ويعد منتخبنا الوطني من المنتخبات المرشحة للفوز باللقب، حيث يضم عددا من العناصر المتميزة يتقدمهم كابتن المنتخب وليد سالم البلوشي وحسن النوبي ومهند شاكر وعادل الهندي وأحمد موسي وماجد البلوشي وسعيد المهري وخالد ناصر ومحمد مراد والمخضرم محمد حسن (دمبل)، ومكتوم الحاج، وتدرب الفريق يوم أمس على ملعب البطولة تحت إشراف المدرب النيوزيلندي ابولو بيرليني ومعه المساعد جاسم السويدي، حيث ظهر الفريق بمستوى طيب يقوده إلى منصة التتويج.

مسؤولية مضاعفة

وعبر قيس الظالعي عن سعادته باللفتة المعبرة من الاتحاد المصري بإطلاق اسم «زايد» على كأس البطولة، وقال هذا ليس بغريب على الأشقاء، وقال الظالعي إن مشاركة 6 منتخبات في البطولة، منها فرق تشارك للمرة الأولى مثل المنتخب السوداني هذا يحملنا في الاتحاد العربي مزيداً من المسؤولية لمضاعفة الجهد والعمل خلال الفترة المقبلة سعيا لازدهار لعبة الرجبي عربياً، وقال: حينما بدأنا تلك البطولة قبل 4 أعوام، كنا نطمح في تكوين كيانات قوية عربية تستطيع المنافسة قارياً، وها نحن نسير على الطريق الصحيح لتحقيق الطموحات.

 

تجمع أخوي

أكد المهندس حسام صاحب رئيس الاتحاد المصري للرجبي، سعادته بتجمّع الأشقاء على الملاعب المصرية، واعتبر هذا التجمع الأخوي أحد ابرز أهداف البطولة، وقال: طلبنا نيل شرف الاستضافة، بعد اعتذار لبنان لظروف خاصة، نأمل أن نوفق في تنظيم جيد، يرضي الجميع، وأن تحقق البطولة الغاية الفنية المنشودة من إقامتها، وأن يكون التنافس يغلب عليه طابع الأخوة داخل الملعب وخارجه بين الجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات