EMTC

الرميثي يهنئ بعثة «أصحاب الهمم» بالإنجاز

منتخبنا يرفع رصيده إلى 7 ميداليات في «الآسياد»

صورة

رفع منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم رصيده من الميداليات الملونة في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية، التي تستضيفها العاصمة الإندونيسية جاكرتا، إلى 7 ميداليات «ذهبية، 4 فضيات، وبرونزيتين»، بانتهاء اليوم الثالث للمسابقة، لتحتل الإمارات المركز الأول على صعيد الدول العربية المشاركة في الحدث القاري المهم، حيث حلّق محمد القايد لاعب منتخب «أصحاب الهمم» لألعاب القوى بفضية سباق 100 متر على الكراسي المتحركة، ليختتم بطلنا الأولمبي مشواره في «آسياد جاكرتا» بميداليتين «ذهبية 800 متر، وفضية 100 متر».

كما حلقت سارة السناني بطلتنا الأولمبية ببرونزية دفع الجلة، ونجح راشد الظاهري في تكرار «سيناريو» فوزه بالفضة، حينما حلق بالمركز الثاني في سباق الدراجات اليدوية 48 كلم، في أول تواجد للعبة في مثل هذه الدورات البارالمبية، لتقدم «جاكرتا» بطلاً جديداً في فئة الرجال.

الرميثي يهنئ

وهنأ معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، بعثة «أصحاب الهمم» على الإنجاز الذي حققه أبطالنا المشاركون في هذا الحدث القاري المهم، مطالباً اللاعبين واللاعبات بمزيد من الجهد لتحقيق طموحات الرياضة الإماراتية بصفة عامة وأصحاب الهمم على وجه الخصوص.

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه معاليه مع محمد محمد فاضل الهاملي عضو اللجنة البارالمبية الدولية رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية رئيس البعثة أول من أمس، والذي أكد له أن الجميع على قدر التحدي لمواصلة مسيرة النجاحات وترك بصمة جديدة في «بارالمبية جاكرتا». وانهالت برقيات التهاني على البعثة حيث تلقى الهاملي اتصالاً هاتفياً من عبد المحسن فهد الدوسري الأمين العام بالوكالة للهيئة العامة للرياضة، مثمناً الإنجاز الذي حققه أبطال أصحاب الهمم.

إنجاز كبير

ووصف رئيس البعثة بصمة «أصحاب الهمم» بأنها إنجاز كبير، مؤكداً أن النجاحات التي ظل يحققها أبطالنا وبطالتنا ثمرة دعم واهتمام القيادة الرشيدة، ما كان له المردود الإيجابي في وصول أبطالنا إلى منصات التتويج في «آسياد جاكرتا». وأعرب الهاملي عن تفاؤله بمواصلة «أصحاب الهمم» مسيرة النجاحات لأن الجميع دائماً على قدر التحدي والمسؤولية الملقاة على عاتقهم وعودونا على إدخال الفرحة في قلوب الجميع.

وتمنى الهاملي تعزيز هذه الميداليات بالمزيد خلال المسابقات المختلفة، خصوصاً أن اللاعبين واللاعبات في قمة جاهزيتهم النفسية والبدنية لرسم صورة طيبة عن رياضة أصحاب الهمم وتحقيق النتائج التي تؤهلهم للوصول إلى منصات التتويج مجدداً.

إشادة باللاعبين

وأشاد رئيس البعثة بجميع اللاعبين، مؤكداً أن الميدالية الأولى للدراجات في الألعاب البارالمبية القارية تعد بكل المقاييس إنجازاً كبيراً، وخصوصاً أن راشد الظاهري لم يسبق له الوصول إلى منصات التتويج في فئة الرجال بعد أن حقق العديد من الإنجازات على صعيد مشاركاته في فئة الشباب، كما أشاد بالظهور المميز للاعب الشاب أحمد جاسم النواد البطل الذهبي في فئة الشباب والذي حصل على المركز الرابع على صعيد الرجال في هذا الحدث القاري المهم.

فخر واعتزاز

من ناحيته أعرب ذيبان المهيري مدير البعثة عن فخره واعتزازه بالإنجاز والذي لم يأت من فراغ، مبيناً أن تواجد عدد من الشباب في «آسياد جاكرتا» يأتي ضمن خطة الاتحاد مع الأندية لإفراز مواهب صاعدة من أجل التواجد مع المنتخب في دورتي «2024، 2028»، خصوصاً أن الدورة القارية فرصة ذهبية للاعبين الشباب لاكتساب الخبرات الميدانية التي تؤهلهم لتحقيق طموحاتهم في المستقبل القريب.

مسيرة

شدد ذيبان المهيري على أهمية مواصلة مسيرة النجاحات ضمن خطة الاتحاد لتقديم اللاعبين إلى الواجهة من أجل الوصول إلى منصات التتويج ورفع علم الدولة عالياً خفاقاً في المحافل القارية والدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات