25 مليون درهم جوائز دلما للمحامل الشراعية

كشف نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت النقاب عن تفاصيل مهرجان سباق دلما للمسافات الطويلة فئة 60 قدماً، أكبر وأضخم سباق للمحامل الشراعية في هذه الفئة على مدار التاريخ، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، خلال الفترة 25 - 29 أكتوبر الجاري وبالتزامن مع الاحتفاء بعام زايد.

الحدث الضخم

وأعلن النادي تفاصيل الحدث الضخم الذي يقام في نسخته الثانية بعد النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى في أبريل عام 2017 في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر مجلس أبوظبي الرياضي بحضور عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وعبد الله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال بلجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، وماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ويعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، والنوخذة مروان عبد الله المرزوقي قائد محمل العاصفة وبطل سباق دلما الأول.

جوائز مالية

ورصد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت 25 مليون درهم جوائز مالية لأصحاب المراكز من الأول وحتى المائة في الترتيب النهائي للمشاركين، وهي الجوائز الأغلى والأضخم في تاريخ السباقات التراثية البحرية على الإطلاق في الدولة والمنطقة ككل، حيث يحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم، بالإضافة إلى سيارة كجائزة مالية، فيما سيحصل الوصيف على مليون ومائة ألف درهم وسيارة، وصاحب المركز الثالث على تسعمائة ألف درهم وسيارة.

جوائز

ويعد سباق دلما هو الأطول بين سباقات المحامل الشراعية فئة 60 قدما، حيث تبلغ المسافة الكلية 80 ميلا بحريا بما يعادل 125 كيلو مترا، كما أنه الأكبر من حيث قيمة الجوائز، ومن المتوقع أن يصل عدد البحارة المتواجدين في قلب الحدث إلى 3000 بحار من مختلف أنحاء الدولة، بمجموع ما يقرب من مائة محمل شراعي.

من جانبه تقدم عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بأسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، لدعمه السخي لإحياء رياضات الآباء والأجداد، مثمناً التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، واهتمامه الكبير بتنظيم مهرجان سباق دلما الثاني للمسافات الطويلة للمحامل الشراعية فئة (60) قدماً، الذي يمثل تأكيداً جديداً على مكانة وأهمية الرياضات التراثية خصوصا بعد النجاحات الكبيرة التي سجلها السباق في النسخة الأولى التي أقيمت أبريل الماضي.

فرصة

من جهته، أكد عبد الله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال بلجنة إدارة المهرجانات الثقافية والتراثية، أن اللجنة تسعى إلى إتاحة الفرصة أمام أبناء منطقة الظفرة والإمارات كافة بشكل عام للمشاركة في الفعاليات التراثية، مشيراً إلى أن اللجنة حرصت على استحداث وتقديم العديد من الفعاليات، التي تبدأ من الساعة الرابعة عصراً وتستمر لغاية 10 مساءً، وتتضمن العديد من المسابقات والفنون الشعبية والتراثية وفعاليات المسرح الرئيسي الترفيهية الموجهة لمختلف فئات الزوار، فضلاً عن الأنشطة الأخرى الممتعة التي تُعبّر عن صميم الحياة الإماراتية بكافة تفاصيلها في دار زايد أرض الخير والمحبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات