تهنئة

جلفار: بحث توسيع تجربة السوبر الإماراتي البحريني لكرة اليد

هنأ محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة راعي المبادرة الرائعة، والتي تقام بعام زايد الخير عقب فوز فريق النجمة البحريني لكرة اليد بكأس النسخة الثانية لبطولة السوبر الإماراتي البحريني، والتي تحمل اسم كأس زايد، على فريق الشارقة الإماراتي في المباراة التي شهدتها صالة الشيخ راشد بن مكتوم، أول من أمس، وأشاد بالأداء الذي قدمه فريق الشارقة لكرة اليد، خلال المباراة، مشيراً إلى الجهود البارزة والتنظيم المتقن خلف نجاح هذه المباراة.

كما أعرب عن سعادته البالغة بنجاح هذه المبادرة، التي حملت اسماً عزيزاً وغالياً علينا، باني نهضة دولتنا المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وعكست مدى عمق العلاقة الأخوية المميزة مع الأشقاء في مملكة البحرين، في شتى المجالات وخاصة ما يتعلق منها بالشأن الرياضي، والمصير المشترك الذي يوحّد البلدين.

متمنياً من جميع الاتحادات الرياضية في الدولة، الاقتداء بمثل هذه المبادرات، والاستفادة من الخبرات البينية، في تنظيم وإقامة الأنشطة والفعاليات الرياضية المختلفة، والرؤى والأفكار الخلّاقة، التي تعكس المكانة المتميزة التي وصلت إليها الرياضة الإماراتية، ومؤسساتها.

وكشف رئيس اتحاد كرة اليد الإماراتي محمد عبد الكريم جلفار، عن دخول اتحاد اللعبة وبدعمٍ من الهيئة العامة للرياضة في مفاوضات جادة لتوسيع تجربة «السوبر الإماراتي البحريني» الذي أسدل الستار عليه، أول من أمس، بنسخته الثانية التي حملت مسمى «كأس زايد»، لتطال تنظيم «سوبر إماراتي مصري» وآخر «إماراتي سعودي» لكل من الأندية والمنتخبات، فضلاً عن توسيع القاعدة لاحقاً بتواجد دولٍ خليجية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات