الأكاديمية الدولية لبناء الأجسام بدبي تنظم دورة لمحاربة المنشطات

تنظم الأكاديمية الدولية لبناء الأجسام والقوة البدنية، ومقرها في دبي، على مدى يومي الجمعة والسبت المقبلين، دورة لمحاربة المنشطات، يلقيها المحاضر الدولي البرازيلي دكتور موريسيوس دى سلفا كامبوس رئيس الاتحاد البرازيلي لبناء الأجسام والقوة البدنية، كما يلقي حسن خميس مسؤول المنشطات بالأكاديمية، محاضرة هامة، على طريق محاربة الأكاديمية لتلك الآفة.

وتأتي إقامة هذه الدورة، استكمالاً لخطة الأكاديمية في هذا الشأن، حيث أقيمت من قبل دورة للمدربين، للمستوى الأول والثاني معاً، ودورة للمستوى الثالث فقط، وهذه الدورة للمستوى الرابع، والتي تأتي وفق الخطة الممنهجة التي وضعتها الأكاديمية الدولية، وتسعى من خلالها إلى بناء قاعدة من المدربين الأكفاء والمؤهلين بشكل علمي، من خلال الاطلاع على أحدث الدراسات والعلوم في هذا المجال.

برنامج

وحرصت الأكاديمية الدولية لبناء الأجسام والقوة البدنية بدبي، على دعوة كامبوس رئيس الاتحاد الدولي، لإثراء المدربين الذين يحرصون على الحصول على شهادات في جميع المستويات، بداية من المستوى الأول وحتى التاسع، الذي يعقبه الحصول على درجة الماجستير في علم التدريب، وقد أعدت الأكاديمية برنامجاً مميزاً لمرويسيوس كامبوس، خلال وجوده في الدولة، لكونه رئيساً للاتحاد البرازيلي، ومحاضراً له مكانته الدولية.

وذلك لإبراز مكانة الإمارات في مجال بناء الأجسام واللياقة البدنية، وما تمتلكه من رقي وتحضر، كما عبّر عن سعادته لافتتاح فرع جديد للأكاديمية الدولية في العراق، والتي شهدت إقامة أول دورة للمستوى الأول والثاني بها، بحضور 140 دراساً، حيث قام بإلقاء المحاضرة الرئيسة، الخبير صلاح طاهر، لتنضم إلى باقي فروع الأكاديمية بالبحرين والكويت والسعودية في كل من الدمام والمدينة وجدة، وعدد من دول القارة الأفريقية.

مكسب

وعبّر العقيد عبد الكريم سعيد رئيس الأكاديمية الدولية لبناء الأجسام والقوة البدنية بدبي، عن سعادته البالغة بحضور رئيس الاتحاد الدولي كامبوس، لقيادة محاضرات المستوى الرابع في دبي، حيث يعد مكسباً كبيراً للأكاديمية والمهتمين بمجال بناء الأجسام والقوة البدنية في الدولة، وفي الدول المجاورة، لما يمتلكه الرجل من خبرات أكاديمية وعملية كبيرة، ولكونه أحد أهم المحاضرين المعتمدين في الاتحاد الدولي، وصاحب 10 مؤلفات في مجال اللياقة وبناء الأجسام، والوصول إلى الجسم الأمثل للأبطال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات