أكد أنه مازال قادراً على خدمة التنس

بهروزيان يتراجع عن الاعتزال

كشف لاعب منتخبنا الوطني للتنس عمر بهروزيان (36 عاماً) عن تراجعه عن فكرة الاعتزال مستلهماً في ذلك من تجربة أسطورة التنس السويسري روجيه فيدرر الذي يستمر في تقديم عروضه الجيدة رغم بلوغه 38 عاماً، وكذلك الشقيقتين الأميركيتين سيرينا وفينيس ويليامز، وقال: كنت أفكر في الاعتزال لكن نجاح فيدرر في التربع على قمة التصنيف العالمي بداية العام الجاري جعلني أتراجع عن الفكرة واستلهم من تجربته التي أثبت من خلالها أن عطاء اللاعب لا يرتبط بالعمر بل بحجم جهوده والتزامه في التدريبات، هناك لاعبون كبار مثل فيدرر وسيرينا وفينيس ويليامز يقدمون أداءً قوياً رغم تقدمهم في العمر.

هذا يعني أنه طالما حافظ اللاعب على انضباطه والتزامه واتباع نظام غذائي صحي بإمكانه مواصلة نشاطه الرياضي إلى أطول فترة ممكنة، أنا واحد من اللاعبين الذين منحهم تألق فيدرر طاقة إيجابية وجعلني أتخلى نهائياً عن فكرة الاعتزال، أو قد أفكر فيها عندما أتجاوز الأربعين، من منا كان يعتقد أن يعود فيدرر إلى قمة العطاء ويتصدر التصنيف العالمي مرة أخرى بعد بلوغه 38 عاماً؟ ولا ننسى أن بطل منافسات الزوجي في بطولة دبي الأخيرة وليندر بيس احتفل هذا العام بعيد ميلاده الـ 45 عاماً.

خدمة التنس

وأضاف: في ظل الظروف الحالية التي نفتقد فيها لاعبين على المستوى المحلي، أشعر أنني ما زلت قادراً على خدمة التنس الإماراتي لمدة 5 سنوات أخرى على الأقل.

وأكد بهروزيان أنه يسعى لتقديم خبرته للجيل الأصغر منه وأنه يحلم بمشاهدة لاعب إماراتي في البطولات الكبرى وأن يكون من المصنفين تحت الـ100 على العالم، وقال: «أنا طموح ولكني واقعي، من الصعب تحقيق هذه الحلم في الوقت الراهن لأنه لا يوجد لاعبون، لا يعقل أن أكون حالياً اللاعب الأول في الإمارات وعمري 36 عاماً، أين الجيل الذي سيحمل المشعل الفجوة بيني وبين الجيل القادم للتنس الإماراتي 15 عاماً، لا يعقل ألا تملك لعبة مثل التنس قاعدة لاعبين في فئات مختلفة».

وضعية هشة

وأوضح بهروزيان أن وضعية اللعبة ما زالت هشة بسب افتقاد ثقافة التنس، وما يزيد من صعوبات اللعبة أنها من الألعاب المعقدة التي تحتاج إلى اهتمام خاص باللاعبين وسنوات طويلة للوصول إلى مستويات جيدة، وقال: أي رياضة تعيش حالات هبوط وصعود باستثناء التنس نحن في حالة هبوط مستمر لأننا لا نملك لاعبين منذ سنوات، نحتاج إلى طفرة في اللعبة وهذا الأمر لن يتحقق إلا بإنشاء مركز للتنس وملاعب تدريب، في الإمارات نطمح دائماً للذهاب بعيداً في أي مجال، لماذا لا نفعل ذلك في التنس التي تعتبر اللعبة الأكثر شعبية في العالم بعد كرة القدم، أتمنى تكاتف كل الجهود من الاتحاد والهيئة العامة للرياضة لتحقيق طفرة حقيقية في اللعبة.

قاعدة واسعة

وصرح بهروزيان أن قرار صاحب السمو رئيس الدولة، حول السماح للمقيمين ومواليد الدولة بالمشاركة في المسابقات الرياضية، سيحقق طفرة للتنس بشكل خاص، لأن قاعدة الممارسين من الجنسيات المتنوعة واسعة على مستوى الأكاديميات، ويوجد لاعبون أجانب جيدون من مواليد الدولة يشعرون بالانتماء إلى الإمارات، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة التركيز على تكوين لاعبين مواطنين.

6

أكد بهروزيان أنه يتدرب 6 أيام أسبوعياً ويتحمل تكاليف المشاركة في بعض البطولات خارج الإمارات، مشيراً إلى أنه أنهى الأسبوع الماضي جولة في بريطانيا شارك خلالها في 4 بطولات محلية.

تعليقات

تعليقات