2000 مشاركة في سباق سبارتان للسيدات - البيان

مضمار جبل علي يستضيف النسخة الثانية 27 أكتوبر المقبل

2000 مشاركة في سباق سبارتان للسيدات

صورة

يستضيف مضمار جبل علي النسخة الثانية لسباق سبارتان للسيدات 27 أكتوبر المقبل وسط توقعات بوصول عدد المشاركات إلى 2000 متسابقة بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى التي شهدت مشاركة 1000 سيدة العام الماضي.

ويقام السباق بتنظيم مشترك بين «إكس دبي» لرياضات التحدي، و«سبارتن أرابيا»، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، الشريك الداعم وذلك بالتزامن مع النسخة السنوية الثانية من تحدي دبي للياقة المقرر إقامته خلال الفترة بين 19 أكتوبر ولغاية 17 نوفمبر المقبل.

ويتكون السباق من فئتين، الأولى الـ «سبرنت» لمسافة تزيد على 5 كم مع وجود أكثر من 20 عائقاً، وفئة الـ «سوبر» لمسافة تزيد على 13 كم مع وجود أكثر من 25 عائقاً ضمن مسار أكثر صعوبة، إضافة إلى سباق «سبارتن للأطفال» المخصص للجيل القادم من عشاق التحدي، وتتراوح مسافته بين 800 متر للفئة العمرية 4-6 سنوات، و1.6 كم للأطفال من عمر 7-9 سنوات، و3.2 كم للأطفال من عمر 10-14 سنة.

وتم الإعلان عن تفاصيل السباق خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي ظهر أمس، وتحدث فيه سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، ود. عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين ومدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، وبدر خلف مدير العمليات في سبارتن أرابيا، وميس كاظم مدير التسويق في سبارتن أرابيا، وراوية جيتاني مدير التسويق في إكس دبي، بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، ومديري الإدارات والأقسام بالمجلس.

هدف

وصرح سعيد حارب بأن مجلس دبي الرياضي حريص على جعل دبي مدينة التحديات في ظل ما تشهده سنوياً من فعاليات عديدة في هذه الرياضة سواء كانت صحراوية أو جبلية أو غيرهما، وقال: نبارك لأنفسنا إضافة موسم رياضي جديد مليء بالأنشطة على أرض الإمارات وبشكل خاص في دبي بمشاركة كبيرة من المرأة.

وأضاف: يحرص مجلس دبي دائماً على تنظيم الفعاليات الرياضية للمرأة على مدار العام وفي مختلف الرياضات، ونحن نعمل على توفير كل سبل النجاح لجميع الراغبين في التعاون مع المجلس لتنظيم منافسات رياضية للمرأة، تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة بجعل الرياضة أسلوب حياة يومية، فالمرأة هي الأم والأخت والزوجة والابنة، وهي الشريكة في بناء الأسرة وبناء المجتمع، ولذلك نحن نعمل على تشجيع المرأة على ممارسة الرياضة والنشاط البدني باعتبارها مصدراً للسعادة والطاقة الإيجابية، ونعمل دائماً على أن تتضمن أجندتنا السنوية العديد من الفعاليات الخاصة بالمرأة، إلى جانب وجود فئات للمرأة في جميع المنافسات الأخرى.

وأوضح سعيد حارب أن النسخة الثانية من هذا الحدث تؤكد نجاح توجه مجلس دبي الرياضي لتنظيم مثل هذا النوع من المنافسات التي بدأت بالانتشار كثيراً في الدولة عموماً، وفي دبي خصوصاً، لما لها من فوائد عديدة على ممارسيها، كما أن زيادة عدد المشاركات في النسخة الثانية من الحدث يؤكد وصول الرسالة لجميع السيدات والفتيات في مجتمعنا بأهمية الرياضة في الحياة اليومية، وقدرت فتياتنا على مواجهة التحديات البدنية في مثل هذا النوع من الرياضة.

دافع

من جهته وجه د. عبدالله الكرم الشكر إلى مجلس دبي الرياضي على هذه المبادرات المثمرة والتي تصب في خدمة المجتمع وعلى دعمه لسباق سبارتان للسنة الرابعة على التوالي، مشيراً إلى أن تنوع الفعاليات الرياضية على مدار العام يعكس حجم الجهود المبذولة من المجلس.

وأكد الكرم أن نجاح النسخة الأولى لسباق سبارتان للسيدات التي أقيمت العام الماضي بمشاركة 1000 سيدة كان أفضل دافعا لإعادة التجربة من جديد.

وأضاف أن مشاركة هيئة المعرفة في الحدث يعكس إيمان الهيئة بأهمية ممارسة الرياضة من أجل تحقيق السعادة ونشرها بين أوساط المجتمع التعليمي، وتشجيعه على المشاركة في الفعاليات سواء على مستوى الطلاب أو المعلمات وأيضاً على مستوى الطلاب والمعلمين، والتركيز على أن الرياضة أسلوب حياة، وهو ما ينعكس على أداء الموظفين ويطور من العمل بشكل عام.

وقال محمد جواد، مدير عام شركة «إكس دبي» متحدثاً حول عودة سباق إكس دبي سبارتن للسيدات: «كان العام الماضي مميزاً جداً بالنسبة لسباق «إكس دبي سبارتن» الذي شهد إقامة العديد من المنافسات للمرة الأولى مثل «أول سباق سبارتن للسيدات» في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وكانت آراء المشاركات مشجعة ورائعة جداً.

خيارات

يوفر السباق خيارات المشاركة في فئة الـ «إيليت» أو حسب الفئات العمرية، وبالتالي إتاحة الفرصة أمام السيدات الراغبات في اختبار قدراتهن مقارنة بالمنافسات الأخريات، في حين تتيح فئة النخبة التي تضم أفضل المشاركات الفرصة للتألق والفوز بالجوائز المالية.

ويتزامن هذا السباق مع النسخة السنوية الثانية من تحدي دبي للياقة، وشهر التوعية بمرض سرطان الثدي.

فرصة

يتيح السباق فرصة المشاركة للسيدات اعتباراً من عمر 15 عاماً فما فوق، حيث يسعى المنظمون إلى الاستفادة من الزخم الكبير الذي تحقق في النسخة الأولى التي أقيمت في دبي خلال شهر ديسمبر الماضي، من خلال إضافة فئة جديدة بطول مسار مختلف.

ومع توفر البطاقات الآن، سيتم فتح باب المشاركة في فئتي السباق حصرياً أمام السيدات، ولكن الجميع مدعو من رجال وسيدات للمرح وقضاء أوقات مميزة في منطقة التشجيع التي تفتح أبوابها للراغبين في مساندة أمهاتهم، وزوجاتهم، وصديقاتهم، وزميلاتهم المشاركات في السباق.

تبرّع

قررت إدارة «سبارتن أرابيا» التبرع بنسبة من عائدات السباق لمؤسسة الجليلة التي ترتبط بعلاقة شراكة مع جمعية «بريست فريندز»، وذلك من خلال إتاحة فرصة التبرع أمام المشاركات في السباق أثناء التسجيل، أو خلال السباق، وسيتم استخدام المبالغ التي تجمع من التبرعات في دعم مرضى سرطان الثدي والأبحاث العلمية ذات الصلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات