لجنة «دبي الرياضي الدولي» تبحث الاستعدادات لتنظيم النسخة 13

عقدت اللجنة المنظمة لمؤتمر دبي الرياضي الدولي، عضو «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» اجتماعها الدوري السادس لبحث الاستعدادات لتنظيم النسخة الثالثة عشرة من المؤتمر الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي سنوياً تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

وحضر سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي جانباً من الاجتماع الذي ترأسه محمد الكمالي عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، بحضور يوسف أحمد الرضا عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي نائب رئيس اللجنة المنظمة، وأعضاء اللجنة المنظمة: ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس، علي المطوع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، علي عمر، سارة الصايغ، شيماء علي مالك (مديرة المؤتمر)، وراشد محمد منسق اللجنة، وأعضاء فريق الدعم الفني: د. ناجي إسماعيل، وسامي عبد الإمام.

وتم في الاجتماع الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي، الاطلاع على الاستعدادات لتنظيم المؤتمر تحت شعار «كرة القدم والاقتصاد»، حيث أكد رئيس اللجنة المنظمة أن مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي قد اعتمد هذا الشعار في اجتماعه برئاسة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، كما أكد الطاير توفير كل الدعم لتنظيم المؤتمر بالشكل الذي يساهم في تطوير كرة القدم، ويحقق أهداف المؤتمر ويعزز مكانته الدولية كمنصة عالمية لتطوير كرة القدم في الدولة والمنطقة والعالم من خلال استقطاب أفضل المتحدثين من أصحاب التجارب الاحترافية الناجحة وصنّاع القرار في كرة القدم المحلية والعالمية لعرض تجاربهم وخطط عملهم واستعراض الأفكار الجديدة في جميع المجالات المرتبطة بشعار المؤتمر من أجل تكوين النموذج الذي يتناسب مع طبيعة رياضتنا والتحديات التي تواجهنا.

وأكد الكمالي أن نسخة المؤتمر هذا العام سيتم تنظيمها بين حدثين كرويين مهمين سيكونان محور اهتمام العالم، حيث سيقام المؤتمر بعد ختام بطولة كأس العالم للأندية في العاصمة أبوظبي وقبل انطلاقة منافسات كأس آسيا لكرة القدم، وهو الأمر الذي يؤكد مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة على خارطة كرة القدم الإقليمية والعالمية وتأثيرها الكبير في عملية التطوير.

واستعرضت اللجنة المنظمة أسماء المتحدثين وبرنامج الجلسات وورش العمل التي تتمحور حول علاقة كرة القدم والاقتصاد، وذلك في إطار جهود مجلس دبي الرياضي لتعزيز قدرات الأندية على زيادة مواردها وقدرتها على توفير الموارد اللازمة لتطوير عملها كشركات كرة قدم تدار بعقلية اقتصادية جنباً إلى جنب مع العقلية الرياضية الاحترافية، وهو الدور الذي يتكامل مع جهود المجلس خلال السنوات الماضية والمحاور المهمة لتطوير العمل التي تم اختيارها خلال النسخ الماضية للمؤتمر، التي تضمنت موضوعات عدة من بينها: الحوكمة والشفافية والتكنولوجيا الحديثة والاستثمار في كرة القدم، وغيرها من المواضيع التي تتعلق بجميع جوانب العمل في كرة القدم.

كما استعرضت اللجنة المنظمة الملامح الجديدة للنسخة المقبلة من المؤتمر التي تضم الهوية المؤسسية وقائمة الرعاة والشركاء، وكذلك الإعلان عن قائمة المتحدثين وضيوف المؤتمر، وخطط الترويج والتواصل مع الأندية المحلية وشركات كرة القدم لضمان حضور ممثليهم واللاعبين والمختصين في جميع جوانب العمل بما يحقق الفائدة من تنظيم المؤتمر واختيار محور النقاش فيه.

تعليقات

تعليقات