جبال ريبادورو تنتظر الفائز بالسباق الرئيسي

زوارق أبوظبي تسعى للقب رابع جولات الفورمولا2

تسعى زوارق أبوظبي لنيل لقب الجولة الرابعة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا2، المقامة حالياً في مدينة ريبادورو البرتغالية، حيث تدخل البطولة مرحلة هامة جداً مع انطلاق السباق الرئيسي اليوم، الذي سيقام بمشاركة ثمانية وعشرين زورقاً في المحطة ما قبل الأخيرة من عمر المنافسة لهذا الموسم، التي من المقرر أن يترشح منها عشرون زورقاً فقط للمشاركة في السباق الرئيسي، تحدد حسب مراكز سباق الزمن الأفضل، الذي انتهى بالأمس في وقت متأخر.

وتترقب القلوب قبل الأعين نتائج سباق اليوم خاصة بالنسبة لفريق أبوظبي وزوارقه 1 بقيادة راشد القمزي و35 بقيادة راشد الطاير من أجل الوصول إلى المنصة الرئيسية، وتحقيق المراكز الأولى التي تكفل للأبطال الاستمرار في الدفاع عن لقب البطولة، والاستمرار في المنافسة حتى الجولة الأخيرة من هذه البطولة التي ستقام في بداية ديسمبر المقبل في سيريلانكا.

ترتيب عام

وقبل انطلاق هذه الجولة يتصدر الترتيب العام الإيطالي ألبرتو كامبرتو برصيد 40 نقطة، ويحل ثانياً النرويجي توبايس مونتي كاس برصيد 22 نقطة، ويأتي ثالثاً الليتواني إدجراس ريابكو برصيد 15 نقطة، بينما أسهمت ظروف مختلفة في أن يحل القمزي الصغير في المركز الثامن حالياً بتسع نقاط، والطاير في المركز السادس بـ 12 نقطة، وينتظر قائدا زوارق أبوظبي فرصة الوصول لعشرين نقطة اليوم من أجل الاستمرار وبقوة في المنافسة على لقب البطولة حتى الجولة الختامية من عمر المنافسة.

اجتماع تنويري

ويبدأ اليوم مع الاجتماع التنويري والإلزامي للمتسابقين في تمام الساعة التاسعة صباحاً، وسيكون آخر اجتماع ما بين اللجنة المنظمة والمتسابقين من أجل إيضاح أهم القوانين واللوائح في السباق الختامي اليوم، وبعدها تنتقل الإثارة إلى الماء مع التجارب الحرة، والتي ستقام في تمام العاشرة والربع وتستمر لساعة كاملة، وبعدها تهدأ الأمور في معسكر زوارق الفريق حتى الساعة الثالثة وخمس وأربعين دقيقة، التي ستشهد انطلاق سباق الجولة الرئيسي والتحدي المرتقب لهذه الجولة، ويعقب ذلك تتويج الفائزين بألقاب الجولة.

مسار السباق

وعلى عكس الموسم الماضي رفعت اللجنة المنظمة عدد المتأهلين للسباق الرئيسي اليوم، حيث أصبح العدد 20 زورقاً بعد أن كان 18 زورقاً في الموسم المنصرم، وبشكل عام فإن مسار سباق جولة ريبادورو لم يختلف عن الموسم الماضي، حيث تم وضعه بشكل طولي على امتداد النهر وعلى أربع بوابات حمراء وبوابة واحدة صفراء، بحيث يكون الالتفاف على الحمراء من على اليسار، بينما يتم الالتفاف على الصفراء من الداخل أي من على يمين البوابة، وسيبلغ طول المسار في المجمل 1765 متراً تتوزع على البوابات الخمس للسباق.

كما قررت اللجنة أن يستمر السباق لخمس وثلاثين دقيقة فقط، إضافة إلى إمكانية تمديدها إلى تسعين دقيقة حداً أقصى في حال وجود أي إعادة للانطلاقة أو حوادث أو أي عوائق من شأنها أن تقوم بتمديد زمن المسابقة، ويعتبر هذا المسار مناسباً لكل الزوارق خاصة مع المسافات الطويلة الموجودة والتي تطرح احتمال الوصول لسرعات عالية، كما أن أغلب المشاركين شهدوا المنافسة هنا في السابق، وبالتالي لا يوجد أي غموض قد يكتنف المسار الذي هو بمثابة كف مفتوح تمكن الجميع من قراءته في السابق ولأكثر من مرة.

ثقة كبيرة

من ناحيته جدد سالم الرميثي الثقة الكبيرة بمتسابقي فريق أبوظبي، وقدرتهم على تولي المسؤولية في السباق والمنافسة اليوم عبر السباق الرئيسي وقال: ثقتنا كبيرة ونضعها في أبطالنا اليوم في السباق، لكي تبقى الحظوظ قوية ويبقى الفريق في صلب المنافسة على اللقب العام ويحافظ عليه للسنة الثانية على التوالي.

وعن أجواء السباق قال الرميثي: هنا في ريبادورو يمتاز السباق بالكثير من الخصائص والمزايا، ولكن السباق هذا الموسم يقام في سبتمبر والجو حار بعض الشيء على عكس المواسم الماضية التي أقيم من خلالها السباق في أكتوبر، الذي يمتاز بجو أفضل وأكثر اعتدال، قد يكون لهذا الجو بعض التأثير على المتسابقين في حال شدة الحرارة لا سيما أن الجو داخل كابينة الزورق نفسه يكون حاراً، هنا ستبرز اللياقة وأهميتها لدى المتسابق من آخر وتفصل بشكل كبير في تحديد نتائج المتسابقين مع نهاية السباق.

تتويج

تمنى الرميثي أن يكون لفريق أبوظبي حضور في نهاية اليوم على منصة التتويج للثنائي القمزي والطاير، وأن يوفق الأبطال في رفع اسم الإمارات عالياً، كما هو الحال دوماً مع كل مشاركات الفريق المختلفة في كل البطولات البحرية.

تعليقات

تعليقات