«الرياضات الجوية» و«سكاي دايف» يحتفيان برباعية الذهب وفضية بطولة روسيا

النيادي والحبتور والمنصور خلال الحفل

أقام اتحاد الرياضات الجوية و«سكاي دايف دبي»، حفل عشاء بمقر سكاي دايف بمنطقة مرغم طريق دبي العين، على شرف المنتخب الوطني للقفز المظلي بالتزحلق على الماء، احتفاءً بإنجازه الكبير الذي حققه في بطولة روسيا الدولية المفتوحة، التي حصد فيها خمس ميداليات، منها أربع ذهبيات، في السرعة والدقة والفرق والترتيب العام، إلى جانب الفوز بالميدالية الفضية في مسابقة المسافة.

وحضر الحفل عبد الله الحبتور مدير شركة شمال القابضة، وعبد الله المنصوري مدير سكاي دايف دبي، ومحمد يوسف المازم نائب رئيس اتحاد الرياضات الجوية، وسالم أكرم الحوسني الأمين العام للاتحاد، وعلي الحمادي وعبد الله مراد عضوا مجلس الإدارة.

وعدد من القافزين، وتعد بطولة روسيا الدولية من أقوى البطولات، بسبب صعوبة القفز في مدينة سيبيريا، والطقس البارد والثلوج، وتحظى بمشاركة أقوى القافزين، حيث حضر 31 قافزاً يمثلون 10 دول من مختلف أنحاء العالم.

إهداء الإنجاز

وأهدى اتحاد الرياضات الجوية، إنجاز منتخبنا الوطني للقفز المظلي بالتزحلق على الماء، إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، لدعمه المستمر واللا محدود للرياضات الجوية، وإلى محبي وعشاق اللعبة بالإمارات، وقال نصر حمودة النيادي رئيس الاتحاد:

سعداء بهذا الإنجاز الذي حققه نجوم المنتخب، ونؤكد أنه لولا الدعم الكبير الذي نلقاه من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ما كنا سنستمر في أنشطتنا ونحقق مثل هذه الإنجازات الرائعة.

ومن جانبه، أشاد عبد الله الحبتور بالرعاية والدعم الكبيرين اللذين يحظى بهما اتحاد الرياضات الجوية وسكاي دايف دبي، من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ما كان له أثر كبير في تفوق قافزينا وتحليقهم إلى آفاق أبعد، وتحقيقهم هذه الإنجازات.

شكر وتقدير

وبدوره، أعرب القافز الذهبي عبد الباري القبسي، عن شكره وتقديره البالغين إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، لرعايته ودعمه الكريمين للرياضات الجوية عامة.

وللقفز المظلي على وجه الخصوص، ما مكَّنه وزملاءه من مواصلة تحقيق الإنجازات في كبريات البطولات، كما وجَّه الشكر إلى الاتحاد ومجلس دبي الرياضي وسكاي دايف دبي، على دعمهم له وللفريق، ما ساهم في تحقيق هذه الإنجازات.

5500

أوضح عبد الباري القبيسي، أن القفز كان من مسافة 5500 قدم، ولكل قافز الحق في ثلاث قفزات في كل مسابقة من المسابقات الثلاث «السرعة ودقة الهدف والمسافة»، مشيراً إلى أن المنتخب اكتسب خبرة كبيرة في هذه البطولة، التي تميزت بالبرودة والثلوج في منطقة سيبيريا.

تعليقات

تعليقات