هزاع بن زايد: دعم محمد بن زايد جعل الجوجيتسو «ثقافة عالمية»

أشاد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لرياضة الجوجيتسو؛ ما أسهم في تطويرها وعزز من انتشارها.

وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، إن ‏الميداليات التسع التي حققها شباب الإمارات خلال البطولة الآسيوية للجوجيتسو في إندونيسيا تؤكد حجم تطور هذه الرياضة التي أصبحت بفضل دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومتابعته الحثيثة جزءاً من الثقافة الرياضية الشبابية في الإمارات والمنطقة العربية والعالم. جاء ذلك في أعقاب استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للأبطال، أول من أمس، في قصر البحر، وتثمينه إنجازاتهم.

وتوجه عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن كلمات سموه حافز كبير للاتحاد وكل اللاعبين من أجل التميز، وتحقيق المزيد من الإنجازات في كل المحافل الرياضية.

وقال: «سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان من أبرز الداعمين لرياضة الجوجيتسو في الدولة منذ بدأت، ومتابعة سموه لتطورها تضاعف من مسؤوليتنا لأن سموه قدوة للرياضيين بالدولة، ورياضي من طراز فريد نستلهم منه دائماً الرغبة في تعزيز إنجازات الوطن، مع الإرادة في صعود منصات التتويج، والعزيمة في احتلال الصدارة». وأشار الهاشمي إلى أن هذه النجاحات التي استطاع أبناء منتخبنا تحقيقها ما كانت لتتحقق لولا توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سموه المستمرة.

تعليقات

تعليقات