سلطان الفلاحي:لا مستقبل مع زاكيروني

أكد سلطان حارب الفلاحي المرشح السابق لمنصب نائب رئيس اتحاد كرة القدم أن وضع المنتخب الأول واضح للعيان، والجميع ليس ضد زاكيروني لشخصه، ولكن لأن إعداد المنتخب ينبغي ألا يتم من أجل حصد لقب أو بطولة، لكن لإعداد جيل قوي من اللاعبين يكون ذخراً للمستقبل، وللأسف هذا الفكر غير موجود لأن التخطيط الصحيح غير موجود أصلاً. وقال: على المدير الفني أن يخطط لعشر سنوات مقبلة وليس لبطولة أو مسابقة، وزاكيروني تجاوز عمره السبعين عاماً، فكيف سيخطط لعشر سنوات مقبلة، إذن اختيار المدرب من البداية خاطئ.

طريقة

وأضاف المرشح السابق لمنصب نائب رئيس اتحاد كرة القدم: هناك نقطة غاية في الأهمية هي طريقة اللعب التي يتبناها المدرب 3-4-3 وهي خطة جديدة على الكرة الإماراتية ولا أحد يلعب بها سواء في الأندية أو حتى المراحل السنية، ومن المفترض أن يتم اختيار المدرب في ضوء إمكانيات اللاعبين لأن هذه الخطة لا تتماشى مع لاعبينا وتناسب الدوريات الأوروبية حيث تمتلك الفرق دكة بدلاء قوية والطقس مناسب وبنية اللاعبين الجسمانية قوية كذلك، وتحتاج هذه الخطة إلى لياقة بدنية عالية وهو ما لا يتوافر مع لاعبينا.

وتابع الفلاحي: ما فهمناه من الشارع الرياضي مؤخراً أن المدرب سيقوم بتغيير الخطة وهذا أضعف الإيمان، وهناك مشكلة في اختيار اللاعبين مع أن لدينا لاعبين مميزين وعلى مستوى عالٍ من الكفاءة.

مناقشة

وأوضح الفلاحي: توجد في المنتخبات الكبرى الإدارة التنفيذية أو المدير الرياضي المسؤول عن مناقشة المدرب في وضع الخطط واختيار اللاعبين، ولدينا اللجنة الفنية باتحاد الكرة حيث يعتبر الأخير بمثابة الرقيب على الجميع، واللجنة الفنية هي المسؤول الأول والأخير عن أي تخبط. واختتم سلطان الفلاحي حديثه بالقول: لا بد من وجود مدرب يعرف إمكانيات اللاعبين ويجيد قراءة الملعب، وسبق أن رشحنا مدرب الوصل السابق أروابارينا لتولي المهمة وهو مناسب لها ويعرف عقلية اللاعبين وكيف يستخرج طاقاتهم، ولا يوجد مستقبل مع زاكيروني.

تعليقات

تعليقات