عبدالله مسفر: أرفض برنامج الإعداد الحالي

قال المدرب الوطني الدكتور عبدالله مسفر: كنت أتمنى أن يكون برنامج إعداد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم أفضل من البرنامج الحالي من حيث عدد التجمعات ونوعية المباريات وعناصر اللاعبين الحالية وتثبيت التشكيلة.

وأضاف: منتخبنا الوطني المستضيف للبطولة، ومن الطبيعي أن يتطلع الجميع لتحقيق اللقب، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل المؤشرات الحالية تؤكد قدرة أبيضنا على تحقيق اللقب؟

وتابع عبدالله مسفر: المسؤولية لا تقع على عاتق الجهاز الفني فحسب، لكن أيضاً على الجهاز الإداري واللجنة الفنية، وما يدعو للاستغراب أن برنامج الإعداد غير مشجع للمدرب.

وقال: ظروفنا أفضل من منتخبات أخرى حيث نتفوق عليها بعاملي الأرض والجمهور، فهل تم إعداد «الأبيض» للمنافسة على البطولة؟

وأضاف: لا أستطيع تقييم عمل المدرب ولا أحب التدخل في الأمور الفنية، ولو كنت مكان زاكيروني لما رضيت بهذا الإعداد، ولو كان زاكيروني هو من طلب هذا البرنامج الإعدادي فكان على الاتحاد أن يناقشه.

وتابع عبدالله مسفر: علينا أن نضحي بكل شيء من أجل «آسيا»، والشكل الإعدادي الآن للمنتخب غير مرض، وكلامي هذا ليس تقييماً لأداء «الأبيض» فهناك من تقع على عاتقه هذه المهمة، لكن نقول: لا بد من إعادة النظر في عملنا وتشكيلة المنتخب، ومراجعة ما تم مقارنة بالأهداف المطلوبة.

تعليقات

تعليقات