في الاجتماع السادس للهيئة العامة للرياضة

إحالة «الاسترشادية» للجنة القانونية للدراسة

صورة

قرر مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة إحالة اللائحة الاسترشادية إلى اللجنة القانونية للدراسة ووضع التصور النهائي للائحة قبل العرض على مجلس الإدارة في الاجتماع المقبل تمهيداً لإقرارها وتوزيعها على الاتحادات الرياضية للعمل بها في المرحلة القادمة.

وقرر المجلس إحالة اللائحة المالية للاتحادات ولائحة الأندية الخاصة لمزيد من الدراسةوقبل خروجها للنور في إطار مساعي الهيئة لتطوير الرياضة الإماراتية، وبما يتواكب مع التطلعات لنهضة شاملة في الاتحادات على وجه الخصوص والقطاع الرياضي بشكل عام في الدولة، فيما اعتمد المجلس لائحة صندوق دعم الموهوبين والتي عن طريقها سيتم تحديد أوجه الصرف على الموهوبين رياضياً في الألعاب الفردية الأولمبية، على أن يعقد المجلس مؤتمراً صحافياً الشهر المقبل للإعلان عن اللائحة وكل ما يتعلق بصندوق الموهوبين.

اجتماع

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السادس، أمس بمقر مجلس أبوظبي الرياضي، برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، وتم خلاله مناقشة عدد من الملفات المهمة.

وقال عبد المحسن الدوسري الأمين العام للهيئة بالوكالة إن الاجتماع استعرض عدداً من الملفات والتي سيكون لها الأثر الإيجابي في دفع العمل بالمجال الرياضي في مقدمتها اللائحة المالية للاتحادات وإجراء تحديث على اللائحة القديمة والمعمول بها منذ عام 2001، وهي اللائحة الخاصة برواتب الأجهزة الفنية والإدارية والوظائف في الاتحادات ، وتعديلها إذ استعرض المجلس بنود اللائحة الخاضعة للتعديل وإحالتها لمزيد من الدراسة ومناقشتها بالاجتماعات المقبلة.

تغيير

وأضاف: اللائحة المالية للاتحادات لم يطرأ عليها أي تغيير منذ سنوات طويلة، وهناك متغيرات حدثت في السنوات الأخيرة على الصعيد المالي والعقود والرواتب، بالإضافة إلى الدعم المالي المخصص للاتحادات والأندية في ظل توجه الهيئة بزيادة الدعم وربطه بمعايير خاصة وبما يستحقه كل اتحاد قياساً بما حققه من إنجازات، وبناء على استراتيجيته.

وأشار إلى أنه عقب اعتماد اللائحة المالية ستشهد الاتحادات تطوراً كبيراً على صعيد العمل الإداري والفني وسيتم الإعلان عن التفاصيل لاحقا، لافتاً إلى أن اللائحة ستحدد ما سيحصل عليه كل اتحاد رياضي من الهيئة بناء على الميزانية السنوية المقدمة من الحكومة، بالإضافة إلى أن اللائحة ستحدد رواتب المدربين والإداريين وكل الوظائف بالاتحادات بناء على المستجدات .

إيقاف

وأكد الدوسري إيقاف الدعم المالي عن أي اتحاد رياضي لا يتعاون مع الهيئة من أجل تحقيق الأهداف والاستراتيجيات الموضوعة، بالإضافة إلى ربط الدعم المالي بالإنجازات التي تحققها الاتحادات في مشاركاتها الإقليمية والقارية والدولية بالمرحلة المقبلة، في ظل تحديث الاستراتيجية الخاصة بالرياضة من جانب الهيئة، والهيكل التنظيمي المطور الذي تسعى إليه الهيئة.

وقال: «مجلس الإدارة قرر أن أي اتحاد رياضي لا يتعاون مع الهيئة بالشكل المطلوب سيتم وقف الدعم المالي عنه، خصوصاً فيما يتعلق بطلب استراتيجية الاتحاد وخططه للمرحلة المقبلة، إذ سيكون هناك تقييم سنوي لجميع الاتحادات عبر تقارير وافية».

توجيهات

وأوضح أن المجلس ناقش اللائحة الاسترشادية التي سيتم توجيهها للاتحادات استعداداً لانتخاباتها بعد أولمبياد طوكيو 2020 إذ أحيلت اللائحة للجنة القانونية لدراستها ووضع التصور النهائي ثم عرضها على مجلس الإدارة، على أن يتم توزيعها فيما بعد على الاتحادات للاسترشاد بها في وضع النظام الأساسي لكل اتحاد، وتتضمن العديد من المواد الخاصة بالمفاهيم الاصطلاحية وطبيعة كل اتحاد وتأسيسه وإشهاره والتزاماته وأهدافه ومسؤولياته،وما يتعلق بالجمعية العمومية لكل اتحاد وكيفية تنظيمها .

بالإضافة إلى النظم المالية وغيرها من المواد الخاصة بالنظام الأساسي للاتحاد ، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يرفع التصور النهائي عقب انتهاء اللجنة القانونية من دراسته إلى مجلس إدارة الهيئة في أكتوبر المقبل، على أن تنتهي الاتحادات من وضع النظام الأساسي لها قبل إجراء الانتخابات المقبلة، مؤكداً أن اللائحة ستشكل علامة فارقة في مسيرة الاتحادات وستخرج مواكبة للقوانين واللوائح الدولية.

تأجيل

وأشار إلى أن المجلس قرر تأجيل البت في مسودة لائحة الأندية الخاصة لمزيد من الدراسة المستفيضة قبل إقرارها، منوهاً إلى أن الهيئة تهدف من إعادة صياغة اللائحة، لتنظيم عمل الأندية في القطاع الخاص والتي يتجاوز عددها الـ1200 ناد بالدولة، إذ تسعى الهيئة إلى التزام تلك الأندية باللوائح والقوانين المعمول بها في القطاع الرياضي ، ولمزيد من مساهمة هذا القطاع في دعم الحركة الرياضية.

موافقة

وكشف الدوسري عن موافقة واعتماد إدارة الهيئة للائحة صندوق دعم الموهوبين، وتشكيل لجنة فنية لتحديد أوجه الصرف، على أن يتم عقد مؤتمر صحافي الشهر القادم للإعلان عن تفاصيل اللائحة وحجم العمل والدعم الذي وصل إليه الصندوق قبل البدء في توزيع استمارات للاتحادات تتضمن التفاصيل عن أي لاعب موهوب يستحق الدعم في الألعاب الفردية الأولمبية ، موجهاً الشكر إلى كل الجهات الحكومية والخاصة ورجال الأعمال الذين ساهموا في دعم الصندوق منذ إنشائه .

مشدداً على أن الاتحادات مطالبة بتنمية مواردها في حال رغبت في رفع ميزانياتها ، وجاء ذلك رداً على شكوى بعض الاتحادات من عدم وجود دعم كاف لافتاً إلى أن الهيئة تعمل على رفع الدعم ولكنه في النهاية مرتبط بميزانية موضوعة من الحكومة.

وقال: «بمنتهى الصراحة أي رئيس اتحاد لا يستطيع تنمية موارد الاتحاد أو تحقيق إنجازات عليه بالاعتذار، حيث سيكون هناك محاسبة وتقييم بصفة دورية، بالإضافة إلى أن الجمعيات العمومية يجب أن تقوم بدورها كونها صاحبة الحق والمسؤولة عن الاتحاد المنتخب في استمرار مجلس إدارة كل اتحاد من عدمه، وإذا كانت عاجزة عن اتخاذ قرارات تصحيحية فإن الهيئة مستعدة وبالتعاون مع اللجنة الأولمبية المضي في خطوات التصحيح».

تعليقات

تعليقات