طوكيو ترحب بأصحاب الهمم في افتتاح دافئ

فرسان الإرادة يدشنون مشاركتهم في «آسيوية» رفعات القوة

فتحت العاصمة اليابانية طوكيو، ذراعيها من خلال استقبال 200 لاعب ولاعبة، من أصحاب الهمم، يمثلون 30 دولة آسيوية، من خلال حفل افتتاح دافئ، أول من أمس، لبطولة آسيا وأوقيانوسيا لرفعات القوة، والتي تستمر حتى 13 من الشهر الجاري، وشهد حفل الافتتاح، حضوراً جماهيرياً كبيراً، وعدداً من الفقرات المثيرة التي استغرقت ساعتين تقريباً، وبدأ بطابور عرض الفرق المشاركة، ومن بينها، وفد فرسان الإرادة من الإمارات، الذين سيخوضون المنافسات الأقوى والأشرس، والتي انطلقت أمس، وقد سلط حفل الافتتاح الضوء على قوة الحب لهذه الشريحة وأهمية رعاية أصحاب الهمم.

ثقة كاملة

وأعرب عبدالله حسن الفلاسي رئيس بعثة منتخبنا الوطني، رئيس اللجنة الرياضية وشؤون المنتخبات باتحاد رياضة أصحاب الهمم، عن سعادته البالغة بالمشاركة في هذا المحفل الآسيوي، مؤكداً ثقته الكاملة بأبطالنا، على تحقيق إنجاز جديد، كما اعتدنا ذلك من أصحاب الهمم، في كل المحافل التي يشارك فيها أبناؤنا، بفضل الدعم الكبير واللامحدود من القيادة الرشيدة، وثمن الفلاسي، الجهد الكبير الذي يبذله الجهاز الفني والإداري، وصولاً، إلى الغاية المنشودة.

وأكد أن فرسان الإرادة سيكونون خير سفراء لدولة الإمارات في البطولة الآسيوية، والتي طالما قدم لها أبناؤها، فلن يستطيعوا رد جزء من دين وطننا المعطاء، وحث جميع اللاعبين على التمثيل المشرف والتحلي بالروح الرياضية والصعود لمنصات التتويج ورفع علم الدولة عالياً خفاقاً.

طموحات كبيرة

ومن جانبه، أعرب تيتو قاسم مدرب منتخبنا الوطني، عن شكره الجزيل لمجلس إدارة اتحاد رياضة أصحاب الهمم على جهوده الكبيرة لتوفير كل السبل والإمكانات للمنتخب الوطني، ما يحمله المزيد من المسؤولية، وإعطاءه الدافع والحماس لتقديم أقصى الجهود للارتقاء بمستويات اللاعبين في هذه البطولة الآسيوية وقال نحن نطمح بأن نحقق إنجازاً جديداً في هذا المحفل وأشار إلى أن البطولة لن تكون سهلة، لكنه أكد أن طموحات اللاعبين كبيرة ولديهم الرغبة والإصرار على تشريف الدولة وصعود منصات التتويج.

رفع علم الإمارات

وقال خليفة بن حسين، إداري منتخبنا الوطني، إن الاهتمام الكبير الذي تجده بعثة منتخبنا خلال مشاركتها الحالية يعكس حرص المسؤولين في الاتحاد على تهيئة المناخ الملائم للاعبين من أجل تقديم كل ما عندهم، وبالتالي الوصول إلى منصات التتويج، وقال: إن هذا الاهتمام يمثل شحنة معنوية كبيرة للاعبين الذين رفعوا شعار التحدي، وأشار إلى أن الكل تواق لرفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في هذا المحفل الآسيوي المهم بعد أن تسلح فرسان الإرادة بالعزيمة والإصرار لتحقيق نجاح جديد يضاف إلى سجل الإنجازات التي حققوها خلال مشاركاتهم السابقة.

تعليقات

تعليقات