فيصل علي:يجب الاهتمام بالمواهب ودعمها

صورة

أكد فيصل علي، لاعب العين ومنتخبنا الوطني السابق، أن النتائج التي تحققت في الآسياد بجاكرتا لم تكن في مستوى الطموحات باستثناء الجوجيتسو الذي كان على الوعد وعاد أبطاله بالعديد من الميداليات، وأشار إلى أن الحصول على الميدالية البرونزية في كرة القدم كان أيضاً أمراً جيداً، ولم يكن متوقعاً قياساً على استعدادات منتخبنا لهذه المسابقة القارية البارزة، ولذلك فأعتقد أن المنتخب لم يقصر وخرج بنتيجة تعتبر جيدة.

ودعا فيصل علي، للاهتمام بالمواهب ودعمها وصقلها في الألعاب الفردية والعمل من أجل إعدادها مبكراً وقبل سنوات للمشاركة في المسابقات القارية والدولية، وشدد على أهمية وضرورة العمل على تبادل الخبرات مع الاتحادات الآسيوية الأخرى، خصوصاً التي ظلت تحقق نتائج متميزة في مثل هذه المسابقات للاستفادة من تجاربها وخططها والعمل على تطبيقها، وقال: من المهم تبني سياسة واضحة وخطط مدروسة لرعاية المواهب الناشئة في كل الألعاب بالدولة من جل إعدادها للمستقبل.

محاسبة

وأضاف: علينا تنظيم صفوفنا وإعادة ترتيب البيت والعمل بمبدأ المحاسبة وبسياسة وفكر احترافيين مع رياضتنا وإلا ستضيع كل الجهود والأموال من دون أن نحقق النتائج والأهداف المأمولة، كما لابد من ابتعاث اللاعبين الصغار أصحاب المواهب للخارج من أجل اكتساب الخبرة والاحتكاك، وهذا يتطلب تنسيقاً كاملاً بين الأندية والاتحادات واللجنة الأولمبية لمناقشة الخطط ووضع التصورات طويلة المدى، لأن الأعداد للمنافسات والمسابقات الخارجية الكبيرة قارية كانت أو دولية لا ينبغي أن يكون مجرد معسكرات للإعداد البدني والفني فقط، بل يجب أن تكون هناك تهيئة نفسية للاعبين خصوصاً في هذه السن، حتى يشاركوا في هذه المسابقات دون خوف أو رهبة، فأحياناً يكون اللاعب مستعداً من الناحية الفنية والبدنية، ولكنه في لحظة المشاركة يُصاب بالرهبة والخوف ويتعرّض للضغوط التي حتماً ستؤثر في مستواه وبالتالي نتائجه.

تعليقات

تعليقات