علي البدواوي: حصاد «الآسياد» لا يلبي الطموحات

أكد علي محمد بن عبيد البدواوي، رئيس مجلس إدارة نادي حتا رئيس شركة كرة القدم، أنه على الرغم من حصاد بعثة الإمارات الحصيلة الأعلى في تاريخ مشاركاتنا في دورة الألعاب الآسيوية بمعدل 14 ميدالية، فإن الشارع الرياضي غير راضٍ عن النتائج التي تحققت في «آسياد جاكرتا»، وكنا نتطلع إلى مشاهدة المزيد من الإنجازات، في ظل الدعم الكبير الذي تحظى به رياضاتنا في الدولة من القيادة الرشيدة، كما كان الجميع يعوّل آمالاً أكبر على بعض الألعاب الفردية المشاركة التي خرجت خالية الوفاض من البطولة القارية.

وأضاف البدواوي لـ«البيان الرياضي» أن بعض الألعاب تعتبر ورقة رابحة بعد تحقيق نتائج مميزة تستحق الإشادة، أبرزها رياضة الجوجيتسو الحائزة على 9 ميداليات ملونة، إذ يعتبر هذا الإنجاز مصدر فخر وثمرة للدعم الذي تحظى به اللعبة، والفكر النيّر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيراً إلى أن الجوجيتسو سلكت الطريق الصحيح، نظراً إلى امتلاك اتحاد اللعبة استراتيجية ورؤية واضحة وتخطيطاً سليماً قاد إلى اعتلاء منصات التتويج في مختلف المحافل الدولية.

وأشاد البدواوي بالميداليات البرونزية الأخيرة التي حققها منتخبنا الأولمبي لكرة القدم بعد فوزه على فيتنام أخيراً، وقال إن الأبيض الأولمبي شارك في البطولة ولم يتوقع أحد تتويجه بالمركز الثالث، إلا أن أسرة المنتخب الأولمبي كانت على قدر التحدي والمسؤولية، سواء كان اللاعبون أو الجهازان الفني والإداري، مشيراً إلى أن الأبيض الأولمبي حقق الميدالية رقم 14 لبعثة الإمارات، على الرغم من المنغصات التي حصلت قبل انطلاقة البطولة المتمثلة في نسيان اللجنة المنظمة وضع اسم المنتخب في قرعة مسابقة الكرة.

ولفت رئيس مجلس إدارة نادي حتا إلى أن تبرير بعض الاتحادات بعدم وجود ميزانية مخصصة لفترة الإعداد يعتبر سبباً غير مقنع، إذ خاضت بعض المنتخبات معسكرات خارجية لمدة كافية، متمنياً أن تكون المشاركات المقبلة للإمارات في الاستحقاقات القارية والدولية ذات حصيلة أكبر بما يلبي طموحات وتطلعات الشارع الرياضي.

تعليقات

تعليقات