«الدراجات» تتعثر في سباق الطريق وهدفها ميداليات المضمار

يوسف ميزرا يسعى للتعويض في سباق المضمار ــ البيان

أخفق منتخب الإمارات للدراجات الهوائية في تحقيق أي ميدالية في سباق الطريق لمسافة 150 كلم، الذي أقيم أمس ضمن منافسات دورة الألعاب الآسيوية المقامة حالياً في إندونيسيا ليودع بذلك المنافسة، فيما ستكون عينه على سباق المضار الذي سيقام اعتباراً من يوم 27 الجاري لتعويض النتيجة التي خرج بها من سباق الطريق، إذ حل الدراج يوسف ميرزا الذي كان مرشحاً بقوة لحصد ميدالية في سباق الطريق، في المركز الـ 23 بزمن قدره 3.29.10 بفارق ثلاث دقائق و45 ثانية عن صاحب المركز الأول الدراج الكازاخستاني اليكس لوتستيكو الذي أنهى السباق بزمن قدره 3.25.25 حاصداً الميدالية الذهبية، فيما حل الدراج الياباني فوميكو بيبو ثانياً والتايلاندي نافابوتي لوب هونغيو ثالثاً، واحتل دراجو الإمارات أحمد المنصوري وسيف الكعبي ومحمد المنصوري المراكز الـ 53 و45 و55 على التوالي بفارق 22 دقيقة و13 ثانية عن صاحب المركز الأول، في حين لم يتمكن كل من الدراج البحريني يحيى الدين خليفة والمنغولي مرال اردين من إكمال السباق.

وقال بدر ميزرا مدرب منتخب الإمارات للدراجات الهوائية: «لدينا أمل كبير في أن يعود المنتخب لتعويض ما حدث في سباق الطريق أمس، خلال مشاركته المرتقبة في سباق المضمار المقبل، حيث سيعود المنتخب للتدريب غداً وبعد غد استعداداً للسباق، وكشف أن الدراج يوسف ميزرا شارك في سباق الطريق أمس رغم أنه كان مصاباً، بسبب حادث سباق كان قد تعرض له قبل نحو أسبوع خلال مشاركته الأخيرة في سباق هولندا، لكن اللاعب ضغط على نفسه، وشارك بعد أن تناول بعض المسكنات، وأضاف: عقب انتهاء السباق اجتمعت بدراجي منتخب الإمارات وطالبتهم بعدم التأثر بالنتيجة التي حققوها في سباق الطريق والتركيز في سباق المضمار المقبل»، وتابع: على الرغم من عدم تمكن المنتخب من حصد أي ميدالية إلا أنني راض عن المستوى الذي قدمه دراجو الإمارات في سباق الطريق، لأن يوسف كان في مقدمة المتسابقين حتى الـ 15 كلم الأخيرة، وثقتي كبيرة بقدرة الدراجين على التعويض في سباق المضمار الذي سيقام أيام 27 و28 و30 الجاري.

تعليقات

تعليقات