اللجنة المنظمة توفر منصة لتشجيع المرأة على المشاركة الرياضية

الحضور في ندوة مشاركة المرأة في الرياضة ـــ من المصدر

نظمت اللجنة الأولمبية الإندونيسية، ندوة لمنطقة جنوب شرق آسيا للتشجيع على مشاركة المرأة في الرياضة في جميع أنحاء آسيا، وذلك على هامش دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة في مدينتي جاكرتا وبالمبانغ، وكان موضوع الندوة «إلى جانب روح المرأة، نشجع الرياضة في آسيا»، وشارك فيها ممثلون عن لجنة المرأة والرياضة في المجلس الأولمبي الآسيوي، وممثلون عن منطقة جنوب شرق آسيا ووزارة الشباب والرياضة الإندونيسية، فضلاً عن ضيوف آخرين، وفي كلمة ترحيبية في افتتاح الندوة أكد أريك توهير رئيس اللجنة الأولمبية الإندونيسية ورئيس اللجنة المنظمة للدورة أن مشاركة المرأة في الرياضة أمر مهم للغاية، وتابع: كما قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، توماس باخ، فإن مشاركة المرأة في الرياضة تحدث تغييرات كبيرة في المنظمات الرياضية.

هنا في إندونيسيا، قمنا بتعزيز تطور مشاركة المرأة في الرياضة، ولدينا الآن أربع نساء في عضوية المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، واعتبر توهير هذه الندوة من أهم الأحداث المرتبطة بالدورة الحالية، وقال: الألعاب الآسيوية أصبحت واحدة من أكبر الأحداث في العالم، لدينا 17 ألف رياضي ورسمي يمثلون 45 لجنة أولمبية آسيوية، وأيضاً 11 ألف إعلامي، وهما رقمان قياسيان للألعاب الآسيوية يظهران كيف أن الرياضة توحد الشعوب الآسيوية.

تعليقات

تعليقات