ريم الشماع: فارق الخبرة وراء خروجي

أكدت لاعبة المنتخب الوطني للمبارزة ريم الشماع، التي خرجت أمس من مسابقة المبارزة التي جرت فعاليتها في الصالة الرياضية بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، بعدما حققت فوزاً وحداً في البطولة بأداء احترافي رائع على اللاعبة وضحة عبدالله، أن فارق الخبرة كان وراء خروجها من المنافسة.

وكانت ريم قريبة من الترقي إلى الدور الثاني من بطولة المبارزة في حال فوزها في مباراتين من جملة المباريات الخمس التي خاضتها وظهرت خلالها بأداء لافت للأنظار، لكن سوء الطالع وفارق الخبرات بينها وبين بقية اللاعبات كان وراء خروجها من المنافسة.

دعم كبير

وعبّرت اللاعبة ريم الشماع في تصريحات صحافية عن سعادتها بالدعم الكبير الذي وجدته والجهود الكبيرة التي بذلت لمشاركة المنتخب في «آسياد جاكرتا»، والاهتمام الذي وجدته طوال الفترات الماضية من اتحاد الإمارات للمبارزة، ونادي الشارقة الرياضي للمرأة التابع لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.

تكتيك رائع

من جهته، وصف مدرب المنتخب الوطني للمبارزة محمود شريف، أداء اللاعبة ريم الشماع بالمميز، وأنها تمتلك تكتيكات رائعة في الحركة أثناء المواجهة، فضلاً عن روح المبادرة في معظم الأوقات، لكن بقية اللاعبات تفوقن عليها بفارق الخبرات، وهو أمر طبيعي في مثل هذه البطولات، حيث نجد أقل لاعبة في سجلها بين خمس إلى خمس عشرة بطولة دولية وقارية، وهو فارق كبير بين اللاعبة ريم وبقية اللاعبات.

وقال شريف في تصريحات صحفية: «لاعبات المنتخب بحاجة إلى المزيد من المشاركات الدولية حتى يكتسبن الخبرات التنافسية، وتبعد عنهن رهبة المواجهات، وهو ما تحقق في هذه البطولة».

تعليقات

تعليقات