منتخب الجوجيتسو يصل جاكرتا اليوم

تصل اليوم بعثة المنتخب الوطني للجوجيتسو إلى العاصمة الإندونيسية جاكرتا للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية (الآسياد)، في أول حضور للعبة في هذا الحدث القاري، ويترجم الجهود الكبيرة التي قام بها الاتحاد القاري برئاسة عبد المنعم الهاشمي لتواجد اللعبة في هذا المحفل.

وتنطلق منافسات الجوجيتسو الجمعة وتختتم الأحد، بمشاركة 28 دولة، يمثلها 210 لاعبين ولاعبات، ويدفع منتخبنا بـ16 لاعبا ولاعبة من النخبة، يشاركون في منافسات الأوزان الـ8 التي تشملها البطولة والتي خصصت منها 6 أوزان للرجال، واثنان للسيدات.

تمثيل المنتخب

ويمثل المنتخب في كل وزن بلاعبين، حيث يدافع عن ألوانه حمد نواد وخالد إسكندر البلوشي (56 كجم)، عمر الفضلي وسعيد المزروعي (62 كغم)، طالب الكربي وحميد ياسر الكعبي (69 كغم)، محمد القبيسي وسعود الحمادي (77 كغم)، خلفان بالهول ومحمد هيثم راضي (85 كغم)، فيصل الكتبي وزايد الكعبي (94 كغم) وديمة اليافعي ومهرة الهنائي (49 كغم)، بشائر المطروشي وحصة الشامسي (62 كغم).

وكان الجهاز الفني بقيادة رامون دا سيلفا كبير المدربين قد خفف الجرعات التدريبية للاعبين واللاعبات، تفادياً للإرهاق أو الإصابات، خاصة أن التدريبات في آخر 12 يوما تلت إعدادا مكثفا ومتواصلا طوال 34 يوما في المعسكر الخارجي للرجال وأيضا على صعيد تحضيرات السيدات، التي تقودها مارينا ريبيرو كبيرة المدربات.

انتصار للعبة

وأكد فهد علي المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو الأمين العام للاتحادين الدولي والآسيوي، أن التواجد في الآسياد يعد انتصارا للعبة الجوجيتسو التي تسجل حضورها للمرة الأولى في دورة الألعاب الآسيوية، بعد مشاركتها في الألعاب المغلقة والشاطئية القارية، ليكتمل حضور اللعبة في كبرى الاستحقاقات المهمة علي صعيد (آسيا).

وقال: الجوجيتسو متواجدة في كل الرياضات التابعة للمجلس الأولمبي الآسيوي، وهذا نجاح كبير للعبة وترجمة للدور والجهود الكبيرة التي قامت بها الإمارات من حيث الاستثمار في هذه الرياضة، والدعم الذي وفرته لها علي الصعيدين الآسيوي والدولي، الذي كان له دور مهم في تواجدها في هذا المحفل الآسيوي وهو الحدث الأولمبي الأهم بعد الأولمبياد.

تعليقات

تعليقات