ناشئو اليد يختتمون المعسكر العماني استعداداً لـ«آسيوية الأردن»

اختتم المنتخب الوطني لناشئي كرة اليد، معسكر الإعداد الخارجي الأول، الذي أقامه اتحاد اللعبة، في مدينة صحار العمانية لمدة 5 أيام، في إطار الاستعداد للمشاركة في البطولة الآسيوية الثامنة للناشئين، التي تستضيفها العاصمة الأردنية عمان، من 14 - 24 سبتمبر المقبل، والمؤهلة إلى كأس العالم في مقدونيا 2019، وتضمن معسكر صحار، خوض المنتخب لتجربتين وديتين، مع نظيره العماني، فاز في الأولى 25-22، وخسر الثانية 22-26، وحرص رئيس الاتحاد محمد عبد الكريم جلفار برفقة أعضاء مجلس الإدارة على متابعة المباراتين، وتبادل الدروع التذكارية مع محمد بن سالم العلوي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة اليد.

جلفار يشيد

ووجه جلفار نيابة عن أعضاء مجلس إدارة اتحاد الإمارات، الشكر والتقدير للاتحاد العماني، على حسن الاستضافة والتنظيم لمعسكر منتخب الناشئين، بما يعكس التعاون البناء المشترك بين البلدين، وأعرب عن رضاه لما وصل إليه المنتخب الصغير من تطور يبعث على التفاؤل بهذه الكوكبة من اللاعبين، والذين سيحملون راية اللعبة مستقبلاً، مؤكداً توفير كل سبل النجاح، مشيراً إلى أن هذا الفريق تنتظره خطط هادفة ومدروسة وفق استراتيجية الاتحاد.

تطور ملحوظ

ومن جهته، أعرب قاسم عاشور مدرب منتخب الناشئين، عن رضاه بالمستوى الذي قدمه اللاعبون خلال التجربتين الوديتين مع منتخب السلطنة، وأضاف أن تلك المباراتين هما، الأولى خارجياً لهذه المجموعة من اللاعبين، وأوضح أن اللقاء الأول تم التركيز فيه على أسلوب الدفاع الضاغط، فضلاً عن تطبيق بعض الجمل التكتيكية على المستوى الهجومي، بينما عمد في المباراة الثانية إلى إتاحة الفرصة لمشاركة جميع لاعبي المنتخب في ظل الحرص على تأقلم اللاعبين على أسلوب المباريات المتتالية بالصورة ذاتها، التي سيخوض بها مباريات البطولة الآسيوية في الأردن، مشيراً إلى أن المنتخب واجه نظيره العماني، الذي ضم في صفوفه 10 لاعبين شاركوا الشهر الماضي في بطولة آسيا تحت 18 عاماً، التي استضافتها السلطنة، فضلاً عن كون معدلات أعمار لاعبينا أصغر مقارنة بمعدلات أعمار المنتخب العماني.

تعليقات

تعليقات