لاعبو منتخب التجديف: هدفنا منصات التتويج

أكد لاعبو منتخب التجديف أن هدفهم الوصول إلى منصات التتويج في دورة الألعاب الآسيوية، مشيرين إلى بلوغهم أعلى معدلات الجاهزية من الجوانب كافة استعداداً للمشاركة في المنافسات التأهيلية لمسابقة التجديف التي تستضيفها مدينة بالمبانغ اعتباراً من يوم غد الأحد وتستمر منافستها حتى 24 الجاري، إذ أظهر لاعبو المنتخب المكون من ثلاثي نادي الحمرية حمد سعيد المطروشي وأحمد خميس الحمادي ومبارك الياسي قدرات ممتازة خلال تدريباتهم الأخيرة على مياه وشاطئ بحيرة بالمبانغ بقيادة المدرب سيد علي.

وأكد لاعب المنتخب حمد سعيد المطروشي اكتمال جاهزيتهم للمنافسة بكل قوة من أجل خطف بطاقة التأهل للمرحلة التالية وتعزيز فرص السير قدماً في المنافسة على المراكز الأولى على المستويين الفردي والجماعي، مشيراً إلى أن هدفهم بلوغ منصات التتويج. وسبق أن خاض منتخب الإمارات للتجديف معسكراً مكثفاً لمدة أسبوعين في إسبانيا قبل قدومه المبكر إلى إندونيسيا للمشاركة في الدورة.

جهوزية

ويخوض المنتخب غمار المرحلة التأهيلية في مسابقة الفردي خفيف وثقيل، والزوجي خفيف وثقيل على قوارب «فايبر كاربون» المخصصة لهذه المسابقات وقد أحضرها المنتخب معه من دولة الإمارات كما يفعل دائماً في كل مشاركاته الخارجية.

وأضاف المطروشي: «معنوياتنا عالية ونشعر بثقة كبيرة كوننا في كامل الجاهزية الفنية والبدنية وقد مكننا حضورنا المبكر لمدينة بالمبانغ من التعود على الأجواء وسينعكس كل ذلك على الأداء خلال المنافسة». وأشار المطروشي إلى أنهم كلاعبين رغبتهم لا تحدها حدود في عبور المرحلة المؤهلة إلى الدور التالي والظهور القوي الذي يشرف الإمارات.

وتابع المطروشي: «تواجدنا في معسكر إسبانيا عزز من معنوياتنا ورغبتنا في تحقيق النتائج الإيجابية المرجوة بعدما خضنا تدريبات مكثفة هناك». وسبق أن خاض منتخب الإمارات للتجديف معسكراً مكثفاً لمدة أسبوعين في إسبانيا قبل قدومه المبكر إلى إندونيسيا للمشاركة في الدورة.

ويخوض المنتخب غمار المرحلة التأهيلية في مسابقة الفردي خفيف وثقيل، والزوجي خفيف وثقيل على قوارب «فايبر كاربون» المخصصة لهذه المسابقات وقد أحضرها المنتخب معه من دولة الإمارات كما يفعل دائماً في كل مشاركاته الخارجية.

ثقة

من جهته أكد اللاعب أحمد خميس الحمادي قدرة منتخب الإمارات للتجديف على الظهور الجيد في الدورة. وقال أحمد خميس: «لا شك أن المنافسة ستكون قوية خصوصاً أننا نواجه منتخبات آسيوية قوية وقديمة ومتمكنة في سباقات التجديف بالقوارب مثل كوريا واليابان ولكننا عازمون على تقديم الأفضل الذي يُشرف بلادنا وعبور المرحلة المؤهلة للدور التالي». وأعرب لاعب المنتخب مبارك الياسي عن سعادتهم بالتحضيرات للدورة، مؤكداً أنها تعد ثمرة جهود مشتركة من أكثر من جهة.

وأضاف: «نشكر كل من أسهم في إعداد المنتخب وتوفير أفضل الظروف من أجل أفضل مشاركة في الدورة ونخص بالشكر نادي الحمرية على وقفته معنا، وسنسعى بكل قوانا من أجل تشريف بلادنا وتحقيق النتائج الإيجابية المرجوة».

من جانبه أكد مدرب منتخب الإمارات للتجديف سيد علي قدرة المنتخب على التمثيل المشرف في الدورة، مشيراً إلى أن المنتخب لديه قدرات جيدة وجدية كبيرة من أجل العبور للمرحلة المقبلة. وأضاف: «معنوياتنا عالية وتحضيراتنا جيدة نتوقع ظهوراً مشرفاً في البطولة وسنعمل من أجل العبور للدور التالي، وخوضنا لمعسكر إسبانيا التحضيري عزز كثيراً من الجوانب الفنية والبدنية».

تعليقات

تعليقات