اتحاد الفروسية و«الدولي» يناقشان زيادة السباقات

جانب من اجتماع لوزان ـــ البيان

ناقش وفد اتحاد الإمارات للفروسية والسباق مع الاتحاد الدولي للفروسية في لوزان- سويسرا، أول من أمس، عدداً من القضايا، على رأسها التطور الكبير لرياضة القدرة محلياً ودولياً، وزيادة عدد السباقات داخل الدولة في الموسم المقبل، والنمو المستمر في زيادة أعداد الفرسان، حيث سجل أكثر من 3000 فارس خلال موسم 2017-2018 من 67 جنسية مختلفة حول العالم.

كما تم مناقشة التجهيز لموسم رياضي استثنائي في رياضة الفروسية في الدولة، وتكون وفد الدولة من الدكتور غانم محمد الهاجري الأمين العام للاتحاد، وعدنان سلطان النعيمي عضو الاتحاد ومدير عام نادي أبوظبي للفروسية، والعميد خبير محمد عيسى العضب مدير عام نادي دبي للفروسية، ومحمود زيود رئيس قسم القدرة والتحمل في الاتحاد، والدكتور علي الطويسي رئيس قسم البيطرة في الاتحاد.

كما مثل الاتحاد الدولي في الاجتماع الأمين العام للاتحاد الدولي للفروسية صابرينا بينيز، والدكتور جوران أكريستورم مدير دائرة البيطرة، ومانويل بانديرا مدير دائرة القدرة في الاتحاد الدولي.

تقدم ملحوظ

وأبدى اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، سعادته بثناء الاتحاد الدولي الكبير على التقدم الملحوظ والسريع لفروسية الإمارات، وقيادتها لمنظومة تطوير رياضات الفروسية حول العالم.

كما أوضح الدكتور غانم محمد الهاجري، سعي اتحاد للفروسية والسباق لتطوير وتقوية العلاقات مع الاتحاد الدولي بشكل مستمر، بما يسهم في خدمة وتطوير رياضات الفروسية بشكل كامل، ويدعم نشر ثقافة الفروسية داخل الدولة وخارجها.

موسم استثنائي

وأعلن عدنان سلطان النعيمي عن الإعداد لموسم سباقات استثنائي قادم، يشمل الدعم الكامل والتجهيز لفرسان الوطن، وصقل مهاراتهم في رياضات الفروسية، بما يسهم في الوصول لمزيد من الإنجازات في الموسم المحلي، وحصد ميداليات دولية في السباقات، التي ستقام خلال الموسم الرياضي المقبل على أرض الوطن.

ثناء

أوضح العميد خبير محمد عيسى العضب، أن ثناء الاتحاد الدولي للفروسية خلال الاجتماع، يأتي تكليلاً لموسم رياضي ناجح، وفي إطار الإعداد لموسم مقبل سيمثل تحدياً جديداً، للحفاظ على المكانة الكبيرة التي تحظى بها دولة الإمارات.

تعليقات

تعليقات