سالم عبد الرحمن يحلّ ثالثاً

دانييل يحلّق بلقب مهرجان أبوظبي للشطرنج

الفائزون بالمراكز الأولى في صورة جماعية | تصوير: سيف الكعبي

توّج الروسي دوبوف دانييل بلقب بطولة الأساتذة، في ختام مهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج أول من أمس، في نسخته الـ 25، برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، بمشاركة 800 لاعب ولاعبة من 50 دولة، وجرى تكريم الفائزين في حفل أنيق ومبسط في فندق دوست ثاني أبوظبي، عكس ما قدمه الأذكياء من جهد وتركيز عاليين خلال مراحل منافسات المهرجان، التي امتدت إلى 10 أيام، ووزع الجوائز على الفائزين حسين عبدالله الخوري رئيس اللجنة العليا رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج، وبحضور ممثلين من الهيئة العامة للرياضة، والرعاة، واتحاد الشطرنج.

المركز الثالث

وتألق الفتى الذهبي سالم عبد الرحمن، وانتزع المركز الثالث، متساوياً في الوقت نفسه مع صاحب المركز الأول في عدد النقاط، بينما ذهبت الأفضلية لـ دانييل، بفارق المواجهات، وتراجع المصري باسم أمين بطل نسخة المهرجان الماضية، إلى المركز التاسع، في واحدة من مفاجآت النسخة المختتمة للمهرجان. وبالنسبة لمنافسات صغار السن والشباب والناشئين الإماراتيين، فقد تألق عمر نعمان وحصد أفضل نتيجة لاعب إماراتي في الأساتذة، وتوالت قائمة الأفضل التي فاز بها سالم أحمد «البطولة المفتوحة»، ووافية المعمري، «أفضل نتيجة إماراتية في البطولة المفتوحة،» وشما السركال الأفضل «الناشئين»، وخالد المرزوعي أفضل لاعب في نادي أبوظبي للشطرنج فئة 14 عاماً. في فئة حماة الوطن فاز بها سلطان إبراهيم، ومن المخضرمين الروسي راييتسكي ألسكندر، وعائلة منصور في فئة الشطرنج العائلي.

مواصلة النجاح

من جانبه أكد حسين عبدالله الخوري أن المهرجان واصل نجاحاته للنسخة الـ 25، والجميع خاض المنافسات برضاء تام، وبعثات الدول والوفود سعيدة بالمشاركة، وغادرت وهي محملة بالذكريات السعيدة عن دولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي.

وعن أهم المكاسب قال: تعددت المكاسب وأهمها الفنية، حيث منح المهرجان الفرصة للاعبينا من الناشئين والشباب إلى اكتساب المزيد من الخبرات دولياً، إضافة إلى رفع تصنيف العديد من لاعبينا، ونحن راضون عن المستوى الذي قدم من جانب لاعبينا ولاعباتنا، وعلى مستوى الأساتذة فقد تألق الأستاذ الدولي الكبير سالم عبد الرحمن، وفاز بالمركز الثالث، وهو في حقيقة الأمر متساوٍ بالنقاط مع صاحب المركز الأول دانييل، مؤكداً أن سالم عبد الرحمن لاعب مجتهد ونموذج للاعبين صغار السن.

إعداد جيد

وأضاف: المهرجان أسهم في إعداد جيد للاعبينا ولاعبي الدول المختلفة لخوض الأولمبياد الشطرنجي، الذي يقام في جورجيا سبتمبر المقبل، وستشارك روضة السركال «8 سنوات» في الأولمبياد وستكون أصغر لاعبة. وأوضح حسين الخوري أن العمل سيبدأ للإعداد للنسخة المقبلة، وسيكون الطموح متنامياً بمشاركة 1000 لاعب ولاعبة على الأقل، بزيادة قدرها 200 لاعب عن النسخة المنتهية، مع استحداث بعض المنافسات.

سعادة

أبدى البطل الروسي دانييل سعادته بالفوز باللقب، ووصف المنافسات بالصعبة والمعقدة، مجدداً اعتزازه بالمشاركة في واحد من الأحداث الشطرنجية المهمة حول العالم.

تعليقات

تعليقات