«فنية الشطرنج» تناقش الاستعدادات للأولمبياد العالمي

جانب من اجتماع اللجنة الفنية ـــ البيان

عقدت اللجنة الفنية باتحاد الشطرنج مؤخراً، اجتماعاً في أبوظبي على هامش مهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج، وحضر الاجتماع فوزية عباس لطفي رئيسة اللجنة وطارق محمد الخوري نائب رئيس اللجنة ومهدي عبدالرحيم الأمين العام المساعد للاتحاد مستشار اللجنة، وسعيد يوسف شكري مسؤول المسابقات، وجاسم هيكل مسؤول لجنة المنتخبات ومحمد عبدالله محمد المدير الفني للاتحاد.

وتم خلال الاجتماع استعراض الخطة الاستراتيجية للجنة خلال الفترة من 2018 إلى 2021، ومناقشة أبرز محاورها منها تطوير المسابقات وزيادة أعداد اللاعبين وتأهيل وصقل الحكام وتأهيل مدربين مواطنين، ووضع برامج خاصة لرفع تصنيف اللاعبين والحصول على الألقاب الدولية، واستضافة وتنظيم الأحداث القارية والعالمية الخاصة باللعبة.

تنظيم البطولات

وتطرق الاجتماع إلى بطولة الإمارات الفردية للرجال والسيدات والفئات السنية، والمقرر إقامتها خلال الفترة من 25 أغسطس الجاري حتى الأول من سبتمبر المقبل، حيث تم الاطلاع على كافة الاستعدادات التنظيمية والفنية للبطولة، كما تم اعتماد نظام المسابقات فيها.

في الوقت الذي اجتمعت اللجنة مع مدربي المنتخبات، ومنهم الأستاذ الدولي الكبير قسطنطين لاندا مدرب منتخبنا الأول للرجال، والأستاذ الدولي الكبير والتر أرينسيبيا مدرب منتخب الفتيات، ويأتي الاجتماع في إطار التجهيز للمشاركة في الأولمبياد العالمي للشطرنج المقرر إقامته في مدينة بتومي بجورجيا خلال الفترة من 23 سبتمبر إلى 6 أكتوبر، كما تمت مناقشة متطلبات الأجهزة الفنية مع بدء العد التنازلي للحدث العالمي، وتم رفع توصية لمجلس إدارة الاتحاد برئاسة الدكتور سرحان المعيني بإقامة معسكر داخلي لمنتخب الرجال والسيدات استعداداً للمشاركة، كما استمعت اللجنة إلى السيد مهدي عبدالرحيم مستشار اللجنة الفنية للاتحاد فيما يخص الترتيبات الإدارية للمشاركة في الأولمبياد العالمي.

تحقيق الأهداف

ووجهت فوزية عباس رئيسة اللجنة الفنية بالاتحاد، الشكر إلى نادي أبوظبي للشطرنج على تنظيم هذا الحدث الدولي سنوياً، وقالت: «المهرجان حقق أهدافه المرسومة وهو ما شهدناه على أرض الواقع، حيث كانت من أهدافه مشاركة لاعبي الأندية ومن بينهم لاعبو المنتخبات الوطنية، والمهرجان محطة إعداد قوية استعداداً للأولمبياد العالمي، كما أنه امتداد لخطة الاتحاد لإعداد لاعبي المنتخبات بعد المعسكر الخارجي، في مدينة بتومي الجورجية، وهو المعسكر الذي تخللته المشاركة في بطولة بلدية بتومي الدولية».

تعاون

وأشادت فوزية عباس بتعاون الأندية مع اتحاد اللعبة، مؤكدة أن هذا التعاون خلق نوعاً من الانسجام وأثمر عن تحقيق نتائج متميزة وحصول عدد من لاعبينا على تصنيفات دولية أعلى، ودائماً نسعى من أجل الوصول بالشطرنج الإماراتي إلى المقدمة قارياً وعالمياً، من أجل تحقيق رؤية دولتنا في أن تكون دائماً في المقدمة ورقم واحد.

تشجيع

بعد الاجتماع تابع أعضاء اللجنة جميع لاعبي المنتخبات المشاركين في مهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج، وشجعوهم من أجل الظهور بالشكل المشرّف الذي يليق بالشطرنج الإماراتي.

تعليقات

تعليقات