غانم المري: عازمون على حصد 8 ميداليات في جاكرتا

جدد غانم المري، رئيس وفد الرياضات البحرية ضمن وفدنا المشارك في النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية، التي تستضيفها إندونيسيا بمدينتي ( جاكرتا –بالمبانج ) خلال الفترة من 18 أغسطس الجاري وحتى الثاني من سبتمبر المقبل، أنهم في الألعاب البحرية عند وعدهم بتحقيق ثماني ميداليات ملونة للدولة في الدراجات المائية.

تميز

وأكد المري أن أحاديثه عن تحقيق ثماني ميداليات ليست أحلاماً أو تنميات بعيدة عن الواقع، حيث تضم القائمة التي تقود التحدي كلاً من محمد محسن إبراهيم، وعلي اللنجاوي، وخالد المازمي، ومانع المرزوقي، وسلطان الحمادي، وعبدالله الحمادي، وهم جميعاً أصحاب إنجازات سابقة لأبطال الرياضات البحرية في بطولات دولية كبيرة. والأرقام التي تحققت بجانب التحضيرات المبكرة والمعسكرات والمشاركات القوية داخل وخارج الدولة جعلته يتحدث بثقة ويحدد عدد ثماني ميداليات متوقعة في جاكرتا.

أرقام

وقال المري إن الأرقام والبطولات لا تكذب ولا تتجمل، وهو واقع الرياضات البحرية في الدولة، حيث حقق أبطالنا العديد من البطولات في العام الجاري، والعام الماضي، منها على سبيل المثال تميز البطل عبدالله عبد الرحمن الحمادي خلال مشاركته في بطولة أوروبا الدولية للدراجات المائية المقامة في بحيرة بوجلارم بالنمسا، وذلك بفوزه بالمركز الأول في فئة الناشئين «جونيور استوك».

رغم قوة المنافسة التي ضمت 220 متسابقاً مثلوا 26 دولة في 2017، وفوزه ببطولة الإمارات الدولية للدراجات المائية فئة واقف ناشئين فئة جي بي 3 ، وتتويج على محمد يوسف اللنجاوي في خمس بطولات عالمية خارج الدولة في العام 2017 منها فوزه بالمركز الأول في بطولة كونتينتال البحرية للدراجات المائية وبطولة العالم لماراثون الدراجات المائية وتتويجه ببطولة العالم للدراجات المائية في أميركا، وجميع اللاعبين لديهم بطولات وأرقام مماثلة، وهو الأمر الذي أدى إلى التطلعات بحصاد ثماني ميداليات.

استعداد

وأكد المري أن أبطال الدراجات المائية يعلمون أن الأرقام والبطولات السابقة وحدها لا تقودهم إلى منصات التتويج في النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية، التي تستضيفها إندونيسيا بمدينتي (جاكرتا - بالمبانج) وأن التدريبات الجادة والروح المعنوية العالية هي السبيل للمحافظة على كل الإنجازات السابقة.

وهم يعلمون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وأنهم يحملون آمالاً كبيرة وتحديات مع فرق وأبطال معروفين وأسماء كبيرة على المستوى الآسيوي، وأنهم لا يشاركون لأجل المشاركة فحسب، بل هناك خطط واستراتيجيات وضعت لاعتلائهم منصات التتويج.

وأن يكون اسم وراية دولتنا الحبيبة عالية خفاقة في هذا المحفل، حيث ظل الفريق المكون من محمد محسن إبراهيم، وعلي اللنجاوي، وخالد المازمي، ومانع المرزوقي، وسلطان الحمادي، وعبدالله الحمادي في حالة تدريبات متواصلة بقيادة زميلهم علي محمد يوسف اللنجاوي، والخبير طاهر أحمد عبد الكريم، ويتدربون بروح الأسرة والواحدة للحفاظ على جاهزيتهم البدنية والفنية، حيث تشمل التدريبات جيم وصالة وتدريبات بحرية.

تعليقات

تعليقات