علم الإمارات يرتفع على منصة تتويج ثالث جولات الفورمولا2

إنجاز لافت لـ«أبوظبي 35» في جولة تونسبرغ

صورة

احتل زورق أبوظبي 35 بقيادة راشد الطاير المركز الثالث ضمن منافسات السباق الرئيسي للجولة الثالثة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا2 والتي أقيمت في مدينة تونسبرغ في النرويج، بعد أن كان الزورق قد انطلق من المركز التاسع، لينهي الطاير بذلك المرحلة الثالثة من البطولة بإنجاز فريد وقوي بالوصول إلى المنصة بعد أن انطلق من مركز متأخر في مراحل السباق. وكان زورق أبوظبي 1 بقيادة راشد القمزي بطل العالم قد تعرض لحادث انقلاب منذ الدورة الأولى للسباق مما أبعده عن المنافسة وعن منصة التتويج في هذه الجولة، وجاءت نتائج الجولة لكي تصب في مصلحة الإيطالي ألبرتو كامبراتو والذي حقق لقب جولة النرويج وحل في المركز الأول مع نهاية السباق المثير، وحل ثانيا النرويجي توبايس موتي كاس.

وسجل الطاير لفريق أبوظبي حضورا قويا بالوصول إلى المنصة في هذه الجولة بعد أن تمكن من تعويض ستة مراكز من المركز التاسع وحتى المركز الثالث طيلة مراحل السباق، وكان الطاير قد حل في المركز التاسع ضمن سباق أفضل زمن، وبالرغم من ذلك عوض التأخر بتقدم مبهر حتى المركز الثالث من خلال المنافسة.

مفاجآت

وكان سباق النرويج مليئا بالمفاجآت حيث بدأ السباق بتصادم زورق القمزي مع زورق فرودي ساندلسان، ومع رفع العلم الأخضر مجددا بعد الحادث تمكن زورق الطاير من التقدم للأمام من المركز التاسع حتى المركز السادس، وحظي السباق بعدها بتوقفات عديدة ساهمت في أن ينهي السباق في النهاية 13 زورقا من أصل 18 زورقاً بدأت السباق الرئيسي، وشهد سباق النرويج خروج الكثير من الأسماء المرشحة خلال السباق حيث تعطل الليتواني إدجراس ريباكو في بداية المنافسة وخرج من السباق، بالإضافة أيضا إلى تعطل وخروج الألماني ستيفان هاجز أحد الأسماء القوية.

وبهذه النتيجة يصل كمبراتو للنقطة رقم 40، ليبتعد عن أقرب منافسيه وهو النرويجي توبايس والذي يمتلك 22 نقطة في المركز الثاني في الترتيب العام. وكان السباق قد بدأ بمشاركة 18 زورقا من أصل 27 زورقا حيث تم استبعاد تسعة زوارق من المنافسة، وتقام الجولة المقبلة من البطولة في البرتغال في منتصف سبتمبر المقبل.

من جهته أكد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي أن الطاير قد حقق إنجازا قويا وفريدا من نوعه في الجولة الثالثة من عمر البطولة بعد أن تمكن من تجاوز الكثير من المنافسين طيلة مراحل السباق والوصول للمركز الثالث مع نهاية المغامرة وقال: صمود الطاير من البداية وحتى النهاية ووصوله إلى المركز الثالث هو إنجاز قوي للبطل ولفريق أبوظبي، الأهم أننا لم نتجاوز جولة النرويج بدون حصد كأس مستحق والوصول إلى المنصة في ختام هذه الجولة، ولكي نسجل اسم فريق أبوظبي في كل جولة وفي كل سباق نحضر من خلاله هذا الموسم.

وأضاف الرميثي: ساهم الطاير في أن يكون للفريق بصمة وحضور في هذه المنافسة، ونريد أن نستمر في الجولة المقبلة من البطولة بنفس الأداء والروح القتالية لفريق أبوظبي.

حرص

حرص الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على التواصل مع رئيس بعثة فريق أبوظبي من أجل الاطمئنان على راشد القمزي بعد تعرضه لحادث انقلاب في مسار السباق، وقدم الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، التهنئة للمتسابق بسلامته مؤكدا أن بإمكان البطل التعويض دوما في السباقات المقبلة، كما هنأ الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، الطاير على الإنجاز القوي والذي حققه من خلال المنافسة في ثالث جولات البطولة واستمرار حضور أبوظبي على المنصات العالمية دوما.

سباق صعب

وعبر راشد الطاير قائد زورق أبوظبي 35 عن الفرحة الكبيرة بالوصول إلى المنصة في ختام المنافسة والسباق والحلول في المركز الثالث من خلال تفاصيل السباق الدرامي، وقال: منذ البداية حاولت التقدم للأمام والالتفاف بقوة منذ الدورة الأولى، نجحت في تجاوز أكثر من زورق، وتقدمت في أكثر من دورة، كنت قريبا جدا من الوصول للمركز الثاني ولكن لم أشأ أن أجازف، خاصة وأنني قد ضمنت المنصة والوصول إلى التتويج، السباق لم يكن سهلا أبدا والصعوبة تجلت في التوقفات الكثيرة، والتي استرعت مني أن أكون في قمة الانتباه والتركيز في كل المراحل، والسعادة كانت مع لحظة رفع العلم الشطرنجي وإعلان فوزي بالمركز الثالث.

تعليقات

تعليقات