يغادر إلى جاكرتا 28 الجاري

منتخبنا للرجبي يطوي صفحة سنغافورة ويركز على «الآسياد»

صورة

طوى منتخبنا للرجبي صفحة بطولة سباعيات سنغافورة والتي حقق الفوز بذهبها للمرة الأولى والتأهل لمصاف الثمانية الكبار في القارة الآسيوية، وبدأ فور العودة إلى البلاد مساء أمس التركيز والاستعداد من أجل المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية «الآسياد»، التي ستقام في العاصمة الإندونيسية جاكرتا خلال الشهر الجاري، مع وجود رغبة قوية في الظهور المشرف في أول مشاركة للمنتخب في تلك البطولة القارية الكبرى.

تدريبات

وسيقود المدرب أبولو برليني ومعه مساعده يوسف شاكر التدريبات التي ستتم بشكل جدي وبروح معنوية عالية، على ملعب ذي سيفنز التابع لطيران الإمارات بحضور لاعبي الفريق وعدد من العناصر الشابة الموهوبة التي ستنال الفرصة خلال المشاركة الآسيوية المقبلة، حيث تهدف أسرة اللعبة في الدولة أن تحظى الإمارات بمشاركة متميزة في أول ظهور بالآسياد، بعد أن قررت اللجنة الأولمبية إضافة لعبة الرجبي إلى أنشطتها، خلال تلك المشاركة، وتمثيل الدولة في هذا المعترك الآسيوي الكبير.

إعداد

وستكون التدريبات المحلية بعد العودة من سنغافورة تشمل إعداد وتجهيز اللاعبين بدنياً وفنياً، واستدعاء عدد آخر من اللاعبين الشباب الذين يعول اتحاد اللعبة إلى منحهم فرصة المشاركة والاحتكاك القوي خلال البطولة المقبلة، حتى يتم الاعتماد عليهم مستقبلاً في العديد من البطولات القارية المهمة في ظل تأهل الفريق إلى مصاف الثمانية الكبار في القارة الصفراء.

وتستمر تدريبات الفريق المحلية في دبي حتى موعد السفر إلى العاصمة الإندونيسية جاكرتا في 28 من الشهر الجاري، وكانت هناك فكرة بإقامة معسكر خارجي في إندونيسيا ، ولكن تم صرف النظر عن هذا المقترح نظراً لضيق الوقت، واكتفي الجهاز الفني بالاستعداد المحلي، خاصة بعد جرعة الاحتكاك الكبيرة التي نالها الفريق بعد المشاركة في سباعيات سنغافورة.

جهوزية

وقال محمد شاكر مدير المنتخبات الوطنية في اتحاد الرجبي إن الفوز ببطولة سباعيات سنغافورة منح اللاعبين دفعة معنوية عالية، لا بد من العمل على استغلالها بشكل جيد خلال مرحلة الإعداد للآسياد، من أجل مواصلة تحقيق الانتصارات والظهور المشرف خلال البطولات القارية، خاصة وأنها المرة الأولى التي يشارك فيها منتخب الإمارات، ويهمنا أن تكون المشاركة الأولى متميزة لترك انطباع جيد عن الرجبي الخليجي.

دعم

وأضاف مدير المنتخبات الوطنية للرجبي قائلاً: إن الدعم المعنوي الكبير الذي يلقاه منتخب الرجبي سواء من هيئة الرياضة أو اللجنة الأولمبية وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد ومختلف الشخصيات الرياضية في الدولة ساهم في تعزيز مكانة اللعبة وتحفيز اللاعبين لتقديم أقصى جهد لهم .

تعليقات

تعليقات