00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«ألترا ماراثون» يقام ديسمبر المقبل لمسافة 270 كلم

«المرموم» تحتضن أطول سباق صحراوي في العالم

صورة جماعية للمتحدثين في المؤتمر الصحافي | تصوير - ناصر بابو

كشف مجلس دبي الرياضي عن تنظيم أطول ماراثون في العالم «ألترا ماراثون المرموم»، الذي يقام خلال الفترة من 11 إلى 15 ديسمبر 2018 في منطقة محمية المرموم ويمتد لمسافة 270 كيلومتراً داخل الصحراء، ويبلغ مجموع جوائزه 80000 دولار أميركي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي يوم أمس، وتحدث خلاله كل من غازي المدني مدير إدارة الفعاليات الرياضية بمجلس دبي الرياضي، والمهندسة علياء الهرمودي مديرة إدارة البيئة في بلدية دبي، وروث ديكنسون الشريك الإداري في مجموعة فيت جروب، وسمير عبدالهادي الرئيس ومؤسس شركة سام تيك، وآني براون رئيس مجلس إدارة شركة هيلث آند سيفتي سوليوشن، والعداء الدكتور خالد السويدي البطل الإماراتي في الماراثون الذي أنهى أخيرًا سباق ماراثون الرحمة للجري مسافة 327 كيلومترًا في شهر فبراير الماضي احتفالًا بعام زايد، والعداءة جانيت ميرتز البطلة العالمية في سباقات الألترا ماراثون.

اختبار التحمل

ويعتبر سباق «ألترا ماراثون المرموم» أقوى مقياس للقدرة على التحمل الرياضي، حيث يختبر القوة البدنية والقدرة على التحمل الذهني خلال عبور 270 كيلومترًا داخل الصحراء مرورًا بالمناظر الطبيعية الصحراوية الخلابة. وينقسم السباق إلى ثلاث فئات، الفئة الأولى التي يتنافس فيها المتسابقون على مسافة 270 كيلومترًا ويستمر هذا السباق على مدار 5 أيام، الفئة الثانية يتنافس فيها المتسابقون على مسافة 100 كيلومتر متواصلة، والفئة الثالثة على مسافة 50 كيلومترًا.

قرية السباق

وستقام قرية السباق بجانب بحيرات منطقة المرموم حيث ستضم خيما للمساعدات الطبية والمياه والمرطبات الأساسية، كما سيتم إنشاء محطات على مسافات متساوية طوال مسار السباق لتسجيل الوقت، وتزويد المتسابقين بالمياه والعصائر، كما سيتواجد طاقم طبي مجهز بأحدث الأجهزة الطبية في كل محطة. وسيتم توزيع المياه على العدائين على أساس الحصص المحسوبة والمنتظمة لضمان تلبية احتياجات الماء، كما تقع محطات الترطيب كل 10 كيلومترات على الطرق.

روح إيجابية

وأكد غازي المدني أن منطقة محمية المرموم ستشهد ولادة ملحمة رياضية جديدة، وقال إن المجلس حريص على تنظيم الفعاليات الرياضية التي تساهم في نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط والبدني وتبث الروح الإيجابية بين مختلف مكونات المجتمع من سكان إمارة دبي، إيماناً من المجلس بأن الرياضة تمثل مصدرًا للمتعة والسعادة للجمهور والمشاركين على حد سواء، مشيراً إلى أن دبي مدينة التحديات التي تختبر قدرات المشاركين البدنية والذهنية والتي تنوعت ما بين تحدي الوحل والثلج والرمال والجبال، وسواء كانت تحديات صباحية أو مسائية فلدينا سنويًا برنامج حافل لهذه البطولات التي تناسب جميع عشاق الرياضة من مختلف الفئات والأعمار والجنسيات، ويعد هذا السباق تحدياً كبيراً للعدائين من مختلف المستويات حيث إن هذا السباق يعد أطول ماراثون يقام على الرمال وتصل مسافة فئة المحترفين فيه إلى 270 كيلومتراً، وسيكون هذا السباق إضافة مميزة إلى أجندة الفعاليات الرياضية السنوية التي تستضيفها دبي.

اهتمام خاص

وأضاف المدني قائلاً: يولي مجلس دبي الرياضي اهتماماً خاصاً بمنطقة المرموم حيث تحتل جانباً مميزاً على أجندة الفعاليات الرياضية السنوية التي أعدها المجلس والتي تتواصل على مدار العام وتصل الفعاليات التي ينظمها ويرعاها المجلس في محمية المرموم إلى أكثر من 20 فعالية رياضية مختلفة.

توعية الجمهور

بدورها، قالت المهندسة علياء الهرمودي مديرة إدارة البيئة في بلدية دبي: «الفعاليات الدولية مثل ألترا ماراثون المرموم يمكن أن تعمل كوسيلة لتوعية الجمهور عن المحمية، بسبب العدد الكبير من المشاركين والمتابعين لمثل هذه الفعاليات، والتي يمكن أن تروج عن الموقع بين المشاركين والجمهور العام وتبين الجهود التي تبذلها بلدية دبي والمؤسسات الأخرى ذات الصلة جنبا إلى جنب في المحافظة على البيئة وتحقيق الخطط الاستراتيجية لإمارة دبي».

وأفادت الهرمودي: «قامت بلدية دبي أخيراً بإنشاء مرافق ومنشآت جديدة في المنطقة مثل منصات الحيوانات والطيور، ومنصة يوغا، ومنصات لمراقبة شروق وغروب الشمس بالإضافة إلى مسرح لجذب عدد كبير من الزوار لإظهار جمال المنطقة خاصة البحيرات الجديدة التي أصبحت الوجهة الرئيسية لمحبي الطبيعة».

تجربة فريدة

من جانبها قالت روث ديكنسون، مديرة الحدث: «تعد محمية المرموم الصحراوية البيئة الأنسب لاستضافة السباق الأقوى في العالم، هدفنا هو توفير الفرصة لنخبة عدائي الألترا ماراثون في العالم والعدائين في مختلف أنواع سباقات الجري الأخرى لخوض تجربة فريدة للسباق وسط هذا المشهد المذهل من الطبيعة الصحراوية الخلابة، والمنافسة في أول وأطول سباق ألترا ماراثون، وسنوفر للمشاركين أعلى معايير السلامة والأمان خلال السباق.

وكشف العداء الدكتور خالد السويدي عن خوضه تجربة أخيرة بالجري من الفجيرة إلى أبوظبي لمسافة 327 كلم، وسيكون ألترا ماراثون المرموم فرصة فريدة أمام العدائين من مختلف العالم للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة.

 

تجربة فريدة

كشفت العداءة العالمية جانيت ميرتز أنها تتطلع لتجربة فريدة ومميزة للجري في محمية المرموم الصحراوية، وقالت: «يعد هذا الحدث المرموق فرصة رائعة لاستكشاف محمية المرموم الصحراوية المذهلة التي لا مثيل لها والتي يعيش فيها حيوانات المها العربية وثعلب الصحراء والغزلان الجبلية وغيرها من الأنواع الرئيسية الفريدة التي تعيش في الصحراء».

طباعة Email