#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مع ختام الألعاب العالمية للشباب بإيرلندا

15 ميدالية حصيلة الإمارات في مونديال الكراسي

نجوم منتخبنا يرفعون علم الدولة في المحفل العالمي البيان

نجح فرسان الإمارات في زيادة حصيلة منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم مع ختام الألعاب، حيث رفعوا رصيد الميداليات إلى 15 في اليوم الختامي، والتي تمثلت في 7 ذهبيات و7 فضيات و1 برونزية، بعد أن أهدى البطل الصاعد عبدالله الغافري ذهبية سباق 400م، وحصل زميله أحمد جاسم على الميدالية الفضية في نفس السباق، واستطاعت ذكرى الكعبي انتزاع الميدالية الفضية في مسابقة دفع الجلة، والتي كانت بمثابة مسك الختام لمشاركة منتخبنا في النسخة الثانية عشرة من الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر للشباب، والتي استضافتها مدينة اثلون الإيرلندية بمشاركة 140 لاعباً ولاعبة يمثلون 16 دولة.

من منافسات الكراسي المتحركة | البيان

 

فرحة

من جانبه وصف محمد محمد فاضل الهاملي، رئيس اتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم، عضو مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الدولية الإنجاز بأنه كان مسك ختام الألعاب العالمية، مشيراً إلى أنه ثمرة اهتمام قيادتنا الرشيدة، ليرد فرسان الإرادة الجميل لها بعد نجاح إماراتي كبير، تمثل في الحصول على 15 ميدالية، مبيناً أن فرسان الإمارات أدخلوا الفرحة على الشارع الرياضي بشكل عام، ولرياضة أصحاب الهمم بشكل خاص.

وقال: إن اتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم فخور بالإنجاز، والذي يعزز الإنجازات العالمية السابقة، التي سبق أن حققها «فرسان الإرادة». وأشار الهاملي إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب التخطيط السليم وتعاون الجميع، وعمل الجميع كأسرة واحدة وأن يكون متماسكاً حتى نستمر في مسيرة إنجازاتنا.

ذكرى الكعبي تحرز فضية دفع الجلة | البيان

 

تتويج

توج الدكتور طارق سلطان بن خادم، نائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم، نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي لرياضة الكراسي المتحركة والبتر، فرسان الإمارات في اليوم الختامي للألعاب، مباركاً الإنجاز الكبير الذي حققه منتخبنا في الألعاب، وثمن الإنجاز العالمي، مبيناً أنه لم يأت من فراغ، وإنما كان ثمرة تكامل الجهود والتي انعكست إيجاباً على المشاركة في هذا المحفل العالمي المهم. وأشاد بدعم قيادتنا الرشيدة لأصحاب الهمم والاهتمام الكبير، مما كان له المردود الإيجابي على نتائجها ووصف الإنجاز بالمفخرة، مبيناً أن أصحاب الهمم ظلوا يحققون النجاح تلو الآخر.

وقال «إن إصرار فرسان الإرادة ورغبتهم في التغلب على الصعاب، كان لهما الأثر الكبير في تحقيق مثل هذه الإنجازات العالمية لتصل رسالة أصحاب الهمم، مبيناً أن الإنجاز الذي تحقق أثلج الصدور وأسعد الجميع.

نجاح

أكد أحمد سالم المظلوم رئيس اللجنة القانونية بالاتحاد، المدير التنفيذي لنادي الثقة للمعاقين، أن الإنجاز يعد مفخرة لرياضة أصحاب الهمم بالدولة، في أعقاب إحراز 15 ميدالية، الأمر الذي يعد إنجازاً بكل المقاييس يضاف إلى سجل أصحاب الهمم المشرف.

وأضاف: نهدي الميداليات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى حكومة وشعب الإمارات.

تقرير

كما أقام الاتحاد الدولي لرياضة الكراسي المتحركة والبتر، أعمال اجتماع مجلس الإدارة على هامش الألعاب العالمية، برئاسة رودي فان دن وبحضور الدكتور طارق سلطان بن خادم نائب الرئيس وباقي الأعضاء، حيث تم طرح تقرير مفصل عن الألعاب، حيث أشاد الأعضاء بالتنظيم وطالبوا بالاقتداء والاستفادة من خبرات دولة الإمارات العربية المتحدة في التنظيم، وذلك من خلال الاستضافة الإماراتية لدورة 2011، كما تم عرض الوضع المالي واعتماده الخاص بالاتحاد، وأوصى المجلس بضرورة تشجيع الدول على تطوير ألعاب رياضية جديدة لأصحاب الهمم وتكييفها حسب كل نوع إعاقة.

إنجاز

أوضح أحمد سالم المظلوم رئيس اللجنة القانونية بالاتحاد، أن ختام الألعاب العالمية جاء مسكاً بعد هذا الإنجاز الجديد، الذي أحرزه أبناء الإمارات من الشباب الذين سيتسلمون راية أصحاب الهمم مستقبلاً.

تعليقات

تعليقات