150 لاعباً من 16 دولة يشاركون في الحدث

افتتاح دافئ لمونديال الكراسي المتحركة في أيرلندا

افتتحت الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر للشباب، والتي تستضيفها مدينة أثلون الإيرلندية وسط حضور جماهيري، حيث جسد حفل الافتتاح عدداً من الفقرات استغرقت ساعتين بدأ بطابور العرض ل 16 دولة، حيث كانت الإمارات ضمن الدول المشاركة لتفتح الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر للشباب ذراعيها، لمشاركة 150 لاعبا ولاعبة من 16 دولة لخوض المنافسات الأقوى والأكثر إثارة، وسلط الحفل الضوء على قوة الحب لهذه الشريحة وأهمية رعاية أصحاب الهمم، تلاه دخول علم الاتحاد الدولي للكراسي المتحركة والبتر، حيث كان في مقدمة حاملي العلم رئيس الاتحاد الدولي رودي فان دن، والمدير الفني للفريق الإيرلندي بات فورلنج وعضو الاتحاد الدولي للكراسي المتحركة دينا سوتريادي، تلاه كلمة رحب فيها رئيس الاتحاد الدولي رودي فان دن بالضيوف، مؤكدا أن مدينة أثلون الإيرلندية قد سخرت كل إمكاناتها لضمان نجاح هذه الألعاب، آملا التوفيق لجميع اللاعبين، وأن تبقى هذه الألعاب ذكرى خالدة لدى الجميع، تلاه قسم اللاعبين والحكام والمدربين ثم الإعلان عن انطلاق الألعاب.

ثقة كبيرة

من جانبه أعرب سفير الدولة بإيرلندا سلطان محمد العلي، عن سعادته البالغة بمشاركته أصحاب الهمم هذه اللحظة، مؤكداً ثقته الكاملة في أبطالنا لتحقيق إنجاز جديد، بعد أن عودونا فرسان الإمارات على الإنجازات في كل المحافل التي يشارك فيها أبناؤنا من أصحاب الهمم، والذي سيكون أكبر مؤشر لدعم هذه الشريحة الفاعلة، مثمناً الجهد الكبير الذي يبذله الجهاز الفني والإداري وصولا إلى الغاية المنشودة، وأكد أن الإمارات تنتظر إنجازات فرسان الإرادة التي طالما عودونا عليها من خلال بصماتهم الواضحة في مختلف المحافل الدولية، وقال إن سفارة الدولة ستسخر كل إمكانياتها لتذليل العقبات أمام بعثة منتخبنا، وإن لاعبي المنتخب لابد وأن يكونوا خير سفراء لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي مهما قدمنا لها لن نستطيع رد جزء من دين وطننا المعطاء، وحث السفير جميع اللاعبين على التمثيل المشرف والتحلي بالروح الرياضية والصعود لمنصات التتويج ورفع علم الدولة.

اجتماعات فنية

أعرب مدربو منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم، عن شكرهم الجزيل لمجلس إدارة اتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم، على جهودهم الكبيرة لتوفير كافة السبل والإمكانات للمنتخب الوطني، الذي يحملهم المزيد من المسؤولية وإعطاؤهم الدافع والحماس لتقديم أقصى الجهود للارتقاء بمستويات اللاعبين في هذه الألعاب، وقالوا: نحن نطمح أن نحقق إنجازاً جديداً في هذا المحفل العالمي، وأشاروا إلى أن البطولة لن تكون سهلة، وحضر مدربو منتخبنا الاجتماعات الفنية للمسابقات التي يشارك فيها لاعبونا في ألعاب القوى والسباحة، حيث جرى خلال الاجتماع توضيح النقاط الرئيسية فيما يتعلق بتفاصيل المنافسات والأمور الفنية، وأماكن تدريب اللاعبين قبل المسابقات، وأماكن المنافسات كما تم عرض للوائح وقوانين البطولة.

اهتمام كبير

وقال إداري منتخبنا الوطني إن الاهتمام الكبير، الذي تجده بعثة منتخبنا خلال مشاركتها الحالية، يعكس حرص المسؤولين في الاتحاد على تهيئة المناخ الملائم للاعبين، من أجل تقديم كل ما عندهم وبالتالي الوصول إلى منصات التتويج.

ومن جهته أكد رئيس الاتحاد الدولي للكراسي المتحركة والبتر رودي فان دن، أن دولة الإمارات استطاعت أن تضع بصمة واضحة، من خلال احتضانها العديد من البطولات والأحداث الدولية، وذلك من خلال الخبرة التي اكتسبها الكوادر الفنية والإدارية الهائلة.

إنجازات

أكد رودي فان دن أن الإمارات تمتلك سجلاً حافلاً من الإنجازات، سواء على صعيد إنجازات لاعبيها الدوليين أو على مستوى تنظيمها للبطولات الدولية.

تعليقات

تعليقات