بين 11 و15 سبتمبر المقبل

الإمارات تشارك في رالي تركمانستان الصحراوي

محمد بن سليم يتسلم الدعوة من ساردار جاراجايف ـــ من المصدر

التقى محمد بن سليم نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات رئيس نادي الإمارات للسيارات رئيس اتحاد الإمارات للسيارات والدراجات النارية، مع ساردار ماميت جاراجايف، سفير جمهورية تركمانستان في دولة الإمارات، لمناقشة أحدث المستجدات المتعلقة برالي «تركمان الصحراوي 2018» المزمع إقامته خلال الفترة من 11 ـ 15 سبتمبر المقبل، وسيقام الرالي برعاية الرئيس قربان قولي بردي محمدوف رئيس جمهورية تركمانستان، ويأتي الرالي ليواكب سياسة دولة تركمانستان الرامية لتطوير القطاع الرياضي.

قبول الدعوة

وقبل محمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة ونائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، دعوة الهيئة التركمانية المشرفة على رياضة السيارات الممثلة باتحاد رياضة السيارات في تركمانستان، وسيزور مدينة عشق أباد عاصمة تركمانستان في وقت لاحق من هذا العام، وقال بن سليم، بطل راليات الشرق الأوسط 14 مرة، إن اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس هيئة الرياضة طلب ضرورة مشاركة أبطال الراليات الإماراتيين في الرالي المقبل في تركمانستان، وذلك في إطار دعم الإمارات للحدث وبهدف توطيد العلاقات الرياضية بين البلدين.

وأضاف بن سليم: يشرفني أن أكون في وضع يتيح لي دعم وتطوير رياضة السيارات في تركمانستان، والإسهام بشكل أكبر في الشراكة طويلة الأمد التي طورها البلدان عبر السنين، ولدينا المعرفة في تنظيم أفضل وأكثر الراليات سلامة في بطولة العالم، وأنا ملتزم بمشاطرة معرفتنا وخبرتنا في الإمارات العربية المتحدة. إن توسع نشاط الراليات الصحراوية ومستقبلها في منطقتنا يعتبر إحدى أولويات الاتحاد الدولي للسيارات.

تحد رياضي

ومن جانبه، قال ساردار ماميت جاراجايف، سفير تركمانستان في الإمارات: لن يشكل الرالي المرتقب تحدياً رياضياً عظيماً فحسب، بل يرمز أيضاً على التزام تركمانستان بسياستها الفعالة فيما يتعلق بتطوير ممرات النقل والمواصلات الدولية، وإنشاء المسارات متعددة الوسائط، وعلاوة على ذلك، فإن الرالي سيخدم هدف الرياضة باعتبارها وسيلة مهمة لتعزيز التنمية والسلام.

زيارة للتحضير

وسيقوم كبار خبراء الرياضة في نادي الإمارات للسيارات والسياحة بزيارة عاصمة تركمانستان قبل انطلاق الرالي لمساندة التحضير للحدث المرتقب، وتشكل مسارات رالي «تركمان الصحراوي 2018» بطول 1000 كيلومتر تحدياً وتطوراً مماثلًا لرالي أبوظبي الصحراوي، وهو أقدم حدث في بطولة العالم للراليات الصحراوية في الشرق الأوسط، والذي أطلقه محمد بن سليم منذ 27 عاماً، وسوف تتم مشاطرة تجربة تنظيم نادي الإمارات للسيارات والسياحة لأفضل الراليات مع الجهات المنظمة في تركمانستان، بما في ذلك عمليات الإنقاذ والمساعدة الطبية والبحوث حول إعياء المنافسين والجفاف، فضلاً عن أفضل مناهج تدريب المسؤولين في مجال السلامة.

إشراف

يعتبر نادي الإمارات للسيارات والسياحة الهيئة المشرفة على رياضة السيارات في دولة الإمارات، وكذلك الهيئة المنظمة لبطولة عالمية أخرى وهي رالي دبي الصحراوي، كما يعد نادي الإمارات للسيارات والسياحة، المنظم الرياضي لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي.

تعليقات

تعليقات