إطلاق أكاديمية الإمارات لرياضة الدراجات في دبي

53 يوماً تجهّـز يوسف ميرزا لـ«الآسياد»

صورة

كشف قائد منتخبنا الوطني للدراجات الهوائية يوسف ميرزا أنه سيدخل المرحلة الإعدادية الأخيرة لبطولة الألعاب الآسيوية في إندونيسيا خلال شهر أغسطس المقبل، ببرنامج دسم يستمرّ على مدار 53 يوماً يتضمن مشاركة في سباق كأس اليابان العالمي أول يوليو المقبل للاحتكاك بأبرز الدراجين الذين سيشاركون في الألعاب الآسيوية، ثم معسكر يمتد 32 يوما بألمانيا قبل اختتام التحضيرات بمشاركة في طواف هولندا، جاء تصريح يوسف ميرزا خلال مشاركته أمس مع فريقه الإمارات في افتتاح أكاديمية فريق الإمارات للشباب وهي عبارة عن برنامج صيفي لرياضة الدراجات تتم استضافته في عالم دبي للرياضة من 8 إلى 29 يوليو المقبل.

اللقب الآسيوي

ويسعى ميرزا للحفاظ على لقبه الآسيوي الذي حصل عليه فبراير الماضي عندما توج بطلا لسباقات المضمار في ماليزيا وبطلا لسباقات الطريق في ميانمار.

وأكد ميرزا أن الألعاب الآسيوية بجاكرتا تعتبر أحد أبرز أهدافه بعد الحصول على المركز الرابع في أسياد كوريا الجنوبية في 2015، وقال: الاستعدادات للأسياد بدأت من يناير الماضي في طواف الارجنتين ثم طواف دبي ثم بطولة آسيا للطريق في ميانمار ثم بطولة آسيا للمضمار في ماليزيا قبل الركون لراحة قصيرة ثم استأنفت النشاط في ابريل الماضي بتحضيرات في سويسرا قبل المشاركة في طواف الجزائر مع المنتخب الوطني، ومع بدء العد التنازلي للالعاب الآسيوية سنكثف استعداداتنا ببرنامج دسم يستمر 53 يوما ينطلق بالمشاركة في كأس اليابان العالمي يعقبه معسكر لمدة 32 يوما بمدينة برلين الألمانية ستتخلله مشاركة في بعض سباقات الطريق والمضمار ويختتم برنامج الإعداد للاسياد بمشاركة مع فريق الإمارات للدراجات في طواف هولندا ومنه المغادرة مباشرة إلى اندونيسيا للانضمام إلى المنتخب الوطني.

فترة كافية للإعداد

وأضاف ميرزا: أعتقد أن فترة الإعداد كافية، وأشكر اتحاد الإمارات للدراجات الهوائية على توفير كافة الظروف الملائمة للعمل والاستعداد للاستحقاق الآسيوي، ونأمل أن نترجم كل هذه الجهود إلى نتائج طيبة، وأثنى على الأجواء التفاؤلية داخل المنتخب بقيادة المدرب الشاب بدر ميرزا.

طواف فرنسا

وأوضح ميرزا أنه لن يشارك مع فريقه الإمارات للدراجات الهوائية في طواف فرنسا، مشيرا إلى أنه لم يتم اختياره ضمن الفريق المشارك باعتبار أن مثل هذه السباقات تحتاج إلى خبرة كبيرة وقدرة على مجاراة طواف يستمر طيلة 21 يوما يقطع خلاله الدراجون 3 آلاف و400 كم، وقال: ليس من السهل المشاركة في طواف فرنسا، المشاركة تقتضي الالتزام بإنهاء كافة مراحل الطواف وهذا أمر صعب بالنسبة لي لأني لم أكمل بعد عامين على دخولي عالم الاحتراف وأحتاج إلى المزيد من الوقت حتى أستطيع المشاركة في سباق يستمر 21 يوماً.

أكاديمية الشباب

ويستهدف برنامج أكاديمية الشباب الفئة العمرية 11-16، وسيتم خلاله تعليم المشاركين أساسيات ركوب الدراجات في الأماكن المغلقة، وذلك باستخدام دراجات التدريب الاحترافية في استوديو مكيَّف مخصص لهذا الغرض، وتتمحور حصص التدريب اليومية حول 21 مرحلة من طواف فرنسا، وتتيح الفرصة لتجربة الظروف نفسها التي يواجهها فريق الإمارات أثناء مشاركته في سباق هذا العام، وسيتعلم الشباب كيفية تحسين مهاراتهم في التسلق وسباقات السرعة والقدرة على التحمل، والتقى يوسف ميرزا وزميله فيجارد ستيك لاينجن أول دفعة من المشاركين في أكاديمية فريق الإمارات للشباب من مدرسة «صن مارك» الدولية، وقدم الثنائي للشباب المتحمسين بعض الرؤى العميقة عن عالم رياضة الدراجات للمحترفين، ولمحة عما سيفعله زملاؤهم خلال مشاركتهم في طواف فرنسا.

إلهام

قال فيجارد ستيك لاينجن، الذي شارك في جولة فرنسا العام الماضي وفاز مؤخراً بلقب البطولة النرويجية الوطنية لسباقات الطرق: تعد جولة فرنسا أحد أكثر السباقات صعوبة في عالم رياضة الدراجات للمحترفين، لقد أردنا استغلال الإثارة التي تحيط بالحدث هذا العام من أجل إلهام الشباب من جميع أنحاء الدولة للانضمام إلى أكاديمية الشباب وتجربة رياضة الدراجات في الأماكن المغلقة، ومن يدري ربما هذا المكان نجد فيه يوسف ميرزا جديداً.

تعليقات

تعليقات