كأس العالم 2018

27 لاعباً ولاعبة في معسكر ألمانيا لمنتخبات الغولف

جانب من التدريبات الداخلية قبل المعسكر الألماني ـــ من المصدر

حدد مجلس إدارة اتحاد الغولف، الفترة من 8 - 22 يوليو المقبل، موعداً لإقامة المعسكر الخارجي في مدينة فلينسي الألمانية، بمشاركة 27 لاعباً ولاعبة من عناصر المنتخبات الوطنية للبنين والفتيات إلى جانب العدد الكبير من قواعد وأمل اللعبة من العناصر الواعدة وجميعهم من ضمن البرنامج الوطني للأشبال والناشئين الذي أطلقه اتحاد اللعبة منذ سنتين، ويأتي هذا المعسكر الخارجي في إطار استعدادات المشاركين فيه للتحضير المبكر للعديد من البطولات والمسابقات على المستوى القاري والخليجي والعربي، إلى جانب تحضيرات اللاعبين للموسم الجديد والذي سينطلق مع بداية شهر أكتوبر المقبل.

بعثة المعسكر

ويرأس بعثة الاتحاد، خلال المعسكر الألماني، خالد مبارك الشامسي الأمين العام للاتحاد مدير المنتخبات الوطنية إلى جانب المدربين الثلاثة وهم التونسي سمير الولاني والبريطاني راينو رودلف والمدربة ابريل فامي و27 لاعباً ولاعبة، سيخضعون لبرنامج تدريبي يومي يمتد لأكثر من 5 ساعات، يستهدف رفع معدلات اللياقة البدنية والذهنية والمهارية للجميع.

الاستحقاقات المقبلة

وتنتظر منتخبات الغولف العديد من البطولات الدولية خلال الفترة المقبلة، أبرزها المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية في إندونيسيا من 18 أغسطس وحتى 2 سبتمبر المقبلين، والمشاركة في البطولة الخليجية للرجال والمراحل السنية خلال سبتمبر وأكتوبر في سلطنة عمان والبحرين، والمشاركة في البطولة العربية للرجال بتونس منتصف شهر أكتوبر، ودورة الألعاب الأولمبية الثالثة للشباب في الأرجنتين، وتعقبها البطولة العربية للشباب تحت 18 سنة والناشئين تحت 15 سنة والفتيات، والتي تحتضنها المغرب في نوفمبر المقبل، إضافة إلى المشاركة في البطولات الرسمية التي ينظمها اتحاد اللعبة في الموسم المقبل.

محطة مهمة

وقال خالد الشامسي الأمين العام للاتحاد مدير المنتخبات الوطنية، إن اختيار مدينة فليسيني يعود للتجهيزات الكبيرة والملاعب التي تمتلكها على صعيد لعبة الغولف، ما يؤمّن إعداداً جيداً لـ 27 لاعباً ولاعبة من مختلف المراحل السنية سيمثلون المنتخبات الوطنية في الاستحقاقات المقبلة، والمعسكر سيكون هادفاً ومدروساً وبإشراف ثلاثة مدربين، ويسهم في صقل مهارات اللاعبين خاصة أن معدلات أعمارهم صغيرة، تماشياً مع استراتيجية الاتحاد التي تستهدف صناعة أجيال مستقبلية للعبة، متمنياً أن يسجل اللاعبون واللاعبات أكبر استفادة فنية من المعسكر، لتحقيق الطموحات والآمال المنشودة.

تعليقات

تعليقات