دورة الأمم الست تقام بدعم مجلس دبي الرياضي

نهيان بن مبارك يفتتح «دولية أساتذة الكابادي»

نهيان بن مبارك وراجيا فاردهان وسعيد حارب خلال افتتاح البطولة | من المصدر

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، بطولة «دورة الأمم الست الدولية لأساتذة الكابادي»، التي تقام بدعم مجلس دبي الرياضي، وانطلقت فعالياتها مساء أول من أمس، في نادي الوصل، وتستمر حتى 30 يونيو الجاري، وحضر الافتتاح، العقيد راجيا فاردهان راثور وزير شؤون الشباب والرياضة في الهند، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعدد من الشخصيات البارزة، من ضمنهم نجم بوليوود السينمائي أبهيشيك باتشان، ويشارك في البطولة فرق ست دول من مختلف قارات العالم، هي الهند وباكستان وإيران وكوريا الجنوبية والأرجنتين وكينيا، وتعد هذه هي البطولة الأولى لرياضة الكابادي التي تقام في دبي، وشهدت افتتاحية البطولة منافسة قوية بين الهند وباكستان، انتهت بفوز الأولى بنتيجة 36-20.

مكانة

وقال سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي: سعداء أن يأتي هذا الحدث بعد 24 ساعة من تنظيم احتفالية اليوم العالمي لليوغا، التي أقيمت للعام الرابع على التوالي، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، والقنصلية الهندية، في حديقة زعبيل، وشارك فيها أكثر من 10 آلاف شخص من مختلف الجنسيات والأعمار، ويعد تنظيم هذا الحدث، استمراراً لعلاقات التعاون بين المجلس والعديد من منظمي الفعاليات الرياضية والمجتمعية الهندية، وهو الأمر الذي يؤكد مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً، ودبي خصوصاً، في استضافة الفعاليات الرياضية المهمة للجاليات التي تعيش على أرض الدولة، وخصوصاً الجالية الهندية الكبيرة، التي ترتبط بعلاقات رياضية ومجتمعية واقتصادية في الدولة.

جانب من لقاء الهند وباكستان في الافتتاح

 

جديد

وأضاف حارب: يسعى مجلس دبي الرياضي إلى تقديم الجديد سنوياً، وتعزيز التنوع في برنامج الفعاليات الرياضية السنوية، من أجل توفير الفرصة لعشاق الرياضة وللجمهور من مختلف الجنسيات لمتابعة بطولات رياضية مختلفة، حيث تتضمن أجندتنا السنوية، تنظيم ورعاية العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية الدولية والمجتمعية التي تحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة، مثل نهائيات دوري السوبر لكرة القدم الصالات (بريمير فوتسال)، ومباراة نجوم بوليوود مع نجوم فرق أندية دبي السابقين، واليوم العالمي لليوغا، وسباقات تحدي التنين الصينية، التي يشارك فيها أكثر من 500 متسابق من مختلف الجنسيات.

وقال حارب: أصبحت الإمارات، أحد أهم المحطات لاستضافة الفعاليات الرياضية الدولية، وأصبحت مثالاً يحتذى لمختلف دول العالم في الاهتمام بالرياضة والنشاط البدني، كما أنها تمثل الوجهة الرياضية المفضلة للرياضيين ومنظمي الفعاليات الرياضية، ويشجع المجلس على تنظيم الأحداث الرياضية، التي تسهم في إسعاد جميع الجاليات التي تعيش في الدولة، والتي تزيد على 200 جنسية.

جماهيرية

وتعتبر رياضة الكابادي من أكثر الرياضات الجماعية شعبية في منطقة شبه القارة الهندية، ويطلق عليها اسم رياضة الجماهير، بسبب بساطتها، فهي لا تحتاج إلى أي أدوات أو ملاعب خاصة لممارستها، علماً بأنها اعتبرت اللعبة الشعبية الأولى في بنغلاديش منذ عام 1972، يمكن اعتبار لعبة الكابادي خليطاً بين لعبتي المصارعة والرجبي، وهي تحتاج إلى قوة بدنية وخفة حركة ونفس طويل وتناغم عضلي عصبي مع سرعة رد فعل.

تأسيس

تأسست فيدرالية للكابادي بالهند سنة 1950، ونظمت أول منافسة آسيوية سنة 1980، وأصبحت لعبة الكابادي رسمية بدورة الألعاب الآسيوية عام 1990، شهد عام 1978 تأسيس الاتحاد الآسيوي للكابادي (AKKF)، ومقره ولاية راجستان في الهند، وتم تنظيم أول بطولة آسيوية في كلكتا عام 1980، وفازت بها الهند، وأقيمت أول بطولة عالم غير رسمية في مدينة هاميلتون بكندا عام 2000، وأما أول بطولة عالم رسمية أقيمت في مومباي بالهند عام 2004، كما كانت لعبة الكابادي حاضرة في أولمبياد برلين عام 1936.

تعليقات

تعليقات