نهائي مصري خالص لمحترفي الأسكواش في دبي

نور الشربيني والفرنسية كاميل سيرميه ـــ من المصدر

ضمنت مصر تربعها على قمة السلسلة العالمية لمحترفي الأسكواش للرجال والسيدات بعد نصف نهائي ساخن شهده نادي الإمارات للغولف في دبي مساء أمس، أسفر عن تأهل المصريين محمد الشوربجي، المصنف الأول عالمياً، وعلي فرج، المصنف الثاني، إلى نهائي دبي لسلسلة أتكو العالمية للأسكواش للرجال التي تقام بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، في حين تأهلت مواطنتاهما نور الشربيني ورنيم الوليلي إلى نهائي السيدات.

جدارة

شهد نصف نهائي الرجال الثاني لحظات مؤثرة بعد أن أطاح علي فرج بالبريطاني المخضرم نك ماثيو -37 سنة- بشوطين نظيفين، ليسدل الأخير الستار على مسيرة 20 عاماً في منافسات الأسكواش الدولية، تُوج خلالها ببطولة العالم ثلاث مرات، وحظي الظهور الأخير للإنجليزي بتصفيق حار ووقوف الجمهور لمدة عشر دقائق تحية لنجم الأسكواش المعتزل، الذي فاز في دور المجموعات بجميع مبارياته الثلاث وتصدر المجموعة (A) رجال متقدماً على محمد الشوربجي، غير أن فرج، الأصغر منه سناً بـ 11 سنة، قدم عرضاً رائعاً، توجه بالفوز 11-5، 11-7، وحجز مكاناً له في نهائي الحدث للمرة الأولى.

تأثر

وقال فرج: «إنها لحظات مؤثرة، كنت أُدرك أنه حال اقترابي من الفوز فإن تلك النقاط القليلة ستكون الأخيرة في مسيرة ماثيو، لم أرغب في الحديث عن ذلك الأمر إطلاقاً، لأني كلما تحدثت عنه أكثر، استحوذ على تفكيري أكثر، وفقط مثل هذا اللاعب الأسطورة سيحظى بوقوف الجماهير وتحيته لمدة عشر دقائق، ترعرعت وأنا أتابع نك، بحرفيته وإرادته وروح المنافسة لديه وتكتيكاته، حتى أني ذهبت إليه في بطولة بريطانية المفتوحة وقلت له إنه لا يتوقف عن إثارة إعجابنا ومنحنا مزيداً من الأسباب لاحترامه، أمضى مسيرة رائعة وهذا هو يومه».

ومن المقرر أن يواجه فرج في النهائي محمد الشوربجي بعد تسجيل الأخير في نصف النهائي الأول فوزه الـ 14 على التوالي على الألماني سايمون روزنر، وبشوطين مقابل واحد (12-10، 10-12، 11-3).

صعوبة

وقال الشوربجي: «في كل مرة تزداد الأمور صعوبة في أية مباراة أقول لنفسي، إني أنتظر هذا النوع من اللحظات التي ولدت من أجلها، وعندما خسرت الشوط الثاني الصعب كنت أعلم أنه بإمكاني بلوغ النهائي وقلت لنفسي لا بد من بذل مزيد من الجهد في هذه المباراة، وكان الأمر بمثابة تحدي بعد الشوط الثاني».

وعن لقائه المرتقب في النهائي مع فرج أضاف الشوربجي: «علي لاعب مجتهد ويلعب بشكل جيد، لم نلعب معاً منذ نوفمبر الماضي، وإنه لأمر رائع أن تجمع آخر مباراة في الموسم المصنفين الأول والثاني عالمياً».

استحقاق

تأهلت المصرية نور الشربيني، المصنفة الأولى عالمياً، إلى نهائي دبي لبطولات محترفي الأسكواش للسنة الثانية على التوالي إثر تغلبها في نصف النهائي على الفرنسية كاميل سيرميه 2-1. وشهدت المباراة في شوطها الثالث (عندما كانت الشربيني متقدمة 8-6) اعتراض سيرميه على قرار لجنة الحكام بإعادة لعب إحدى النقاط (ليت)، غير أن سيرميه شعرت بأن القرار كان ينبغي أن يكون (ستروك) أي أنها الفائزة بالنقطة، فسارعت لفتح باب ملعب الأسكواش للحديث مع الحكام، وكانت النتيجة حصولها على نقطة سلوك، أضيفت لصالح الشربيني لتتقدم الأخيرة 9-6، وتحسم المواجهة لاحقاً لصالحها (11-7، 9-11، 11-8).

وقالت الشربيني: «المواجهة مع كاميل تكون دوماً صعبة، ولعبها نظيف، ولم تقترف أي خطأ في الملعب، غير أني سعيدة بالوصول إلى النهائي، وأتوق للفوز باللقب الذي لم يسبق لي الفوز به، هذه المشاركة هي الثالثة لي على التوالي في دبي، وثاني مرة أصل فيها إلى النهائي، وآمل أن أحرز اللقب».

وتلتقي الشربيني في النهائي مواطنتها رنيم الوليلي -29 سنة- بعد فوز الأخيرة في نصف النهائي الثاني على نور الطيب، المصنفة الثالثة عالمياً، في مواجهة سريعة استغرقت 19 دقيقة، وانتهت 11-7، 11-9.

وقالت الوليلي: «نور منافِسِة صعبة، أمضت موسماً رائعاً، خضنا خلاله مواجهات كبيرة، ولكن هذه نهاية الموسم وبطولته الختامية وآخر الجهود، أنهينا جميعاً مواجهات صعبة في دور المجموعات، وأنا سعيدة بأدائي وبوصولي إلى النهائي، رغم أني أضعت بعض الفرص واستثمرتها هي في النهاية لصالحها».

تعليقات

تعليقات