#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

سعيد بن مكتوم يتوّج أبطال البادل تنس

توّج الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس اتحاد البادل تنس، الفائزين بالمراكز الأولى في فئات بطولة البادل تنس، التي اختتمت مساء أول من أمس، ضمن فعاليات دورة ند الشبا الرياضية.

وقام الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، بتتويج الفائزين، بحضور حسن المزورعي مدير الدورة، وخليفة يوسف خوري النائب الأول لرئيس اتحاد البادل تنس، ومحمد مبارك المطيوعي النائب الثاني لرئيس الاتحاد، وفوزية فريدون مديرة بطولة البادل تنس في الدورة.

وجاءت مراسم التتويج، عقب ختام بطولة المواطنين، التي توج فيها الثنائي سعيد المري ومحمد المنصوري بالمركز الأول، بعد فوزهما في المباراة النهائية على الشقيقين عبد الله ومحمد أهلي، بنتيجة مجموعتين مقابل مجموعة واحدة، بواقع 6-4 و2-6 و6-4، وذلك بعد مباراة حماسية، تابعها عدد كبير من الجماهير الذين وجدوا على مدرجات صالة ند الشبا للبادل تنس.

فيما نال المركز الثالث، الثنائي المكون من الشيخ سعيد بن حشر آل مكتوم وعمر المرزوقي، بعد فوزهما على الثنائي ماجد الفلاسي وعبد الله عبد الحميد، بمجموعتين دون رد، بنتيجة 6-1 و6-2.

وشمل التكريم، تتويج الفائزين ببقية الفئات، حيث نال فريق «أنكل سعيد»، المركز الأول في فئة الفرق، ونال الميداليات الذهبية، وحقق فريق «فالنسيا» المركز الثاني، ونال الميداليات الفضية، وفريق «تيم موندا»، المركز الثالث والميداليات البرونزية.

كما توج الثنائي ساندي فاركهارسون وخافيير لوبيز بالمركز الأول في الفئة المفتوحة، وجاء بالمركز الثاني، الثنائي أكزافيه مايسون وبنيجامين كاساني، وكسب الثنائي إيميليو ميساس وكارلوس لونا المركز الثالث.

وأكد سعيد المري أنه ومحمد المنصوري لعبا بحذر منذ بداية البطولة، وقال: كل مباراة لها حسابات، لم تكن المهمة سهلة، لأن كل الفرق جاهزة للبطولة، وقدمت مستويات جيدة، ومنذ البداية، كنا ندرك أن لا أحد مرشح للقب، وأكبر دليل أن المباراة النهائية استغرقت ساعة ونصف.

وأوضح المري أن مواجهة عبد الله ومحمد أهلي، كانت من أصعب المباريات في البطولة، وأنهما حاولا ارتكاب أقلّ أخطاء، والتحلي بالصبر واللعب بهدوء، مشيراً إلى أنه سعيد بتحقيق أحد أبرز أهدافه، وهو تحقيق لقب بطولة ند الشبا، أغلى البطولات.

تعليقات

تعليقات